أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 22 يناير 2018.

المبعوثة الإفريقية: لم نتأكد من وجود عمليات اتجار بالبشر في ليبيا

قالت مبعوثة الاتحاد الإفريقي إلى ليبيا ورئيس مفوضية الشؤون الاجتماعية بالاتحاد أميرة الفاضل، إنه لم يتأكد بعد من وجود عمليات الاتجار بالبشر في ليبيا.

وأكدت أميرة، أن مفوضية الاتحاد الافريقي تجري تحقيقات حول الاتجار بالبشر في ليبيا، مضيفةً: “لا نستطيع أن نجزم بوجود الرق ما لم تنتهي التحقيقات”، بحسب تصريحاته لصحيفة القرار السودانية.

وكشفت مبعوثة الاتحاد الإفريقي إلى ليبيا خلال حديثها للصحيفة، عن انتشار شبكات الاتجار بالبشر في الدول المجاورة لليبيا وفي جنوب أوروبا، مؤكدة وجود مركز احتجاز ضخم للمهاجرين غير الشرعيين في طرابلس، إلى جانب مراكز أخرى بالمدينة والمدن الأخرى لم يتسنى لها الوصول إليها.

وأشارت أميرة الفاضل، إلى اتخاذ خطوات من قبل الدول الإفريقية لإعادة المحتجزين في السجون الليبية من المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم، مطالبة بتنفيذ حملات توعية على مستوى الدول حتى لا يقع الشباب ضحايا لشبكات الاتجار بالبشر التي أكدت أنها تنتشر في إفريقيا وأوروبا.

وكانت أميرة الفاضل قد زارت ليبيا في نهاية نوفمبر الماضي كمبعوثة خاصة من رئيس الاتحاد الإفريقي موسى فكي، للتحقيق في قضية الرق التي أثارتها شبكة “سي إن إن” الأمريكية الشهر الماضي، حول مزاعم وجود سوق بيع مهاجرين في ليبيا كرقيق، مما أثار ذلك جدلا دوليا ومحليا واسعا.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل ساهمت منصات التواصل الإجتماعي في دعم المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء الإنقسام السياسي?