أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 24 يناير 2018.

خمسة قضايا هامة في الملتقى الإعلامي الأول حول أخلاقيات المهنة

بدأت يوم أمس في مدينة ترهونة فعاليات الملتقى الإعلامي الأول حول أخلاقيات المهنة بمشاركة صحفيين وإعلاميين من مختلف المدن الليبية.

ويهدف الملتقى، الذي ترعاه جامعة الزيتونة، إلى التأكيد على المبادئ والقيم الإنسانية، وتجسيد أخلاقيات المهنة من خلال الممارسة الإعلامية.

ويناقش الملتقى 5 قضايا هامة، منها العمل على نشر ثقافة الحوار وتقبل الآخر، وتعزيز الروح الوطنية، وإشاعة السلم الأهلي، وتشجيع الدور الواعي والمسؤول والإيجابي للإعلام الليبي، ونبذ كل أشكال وأساليب وأدوات ووسائل العنف وخطاب التحريض والكراهية.

وتضمن برنامج الملتقى إلقاء عدد من الورقات البحثية ألقاها أساتذة مختصين في المجال الإعلامي تناولت أخلاقيات المهنة والإعلام الراهن
وأخلاقيات المهنة والخطاب الإعلامي في وسائل الإعلام ودور المؤسسات الإعلامية.

كما تناولت الإعلام وفق التشريعات المنظمة، والإعلام في ظل القوانين واللوائح المعمول بها والحلول المتاحة لمعالجة الوضع الراهن ودور وسائل الإعلام في المصالحة الوطنية.

يذكر أن مبادرة الملتقى دعا إليها العديد من الإعلاميين والمهتمين وهي ضمن سلسلة من الملتقيات التي أقيمت داخل ليبيا حول أخلاقيات المهنة، والمصداقية المهنية، والموضوعية، والدقة، والشفافية.

حضر افتتاح الملتقى رئيس الهيئة العامة للثقافة وعميد وأعضاء المجلس البلدي ترهونة وأعضاء اللجنة التحضيرية وعميد جامعة الزيتونة والمشايخ وعدد من مديري الإذاعات والصحف والصحفيين والإعلاميين.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل ساهمت منصات التواصل الإجتماعي في دعم المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء الإنقسام السياسي?