أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 24 يناير 2018.

سلامة: إطلاق حملة تسجيل الناخبين خطوة أساسية نحو تحقيق الاستقرار في ليبيا

قال المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة، إنه منذ إطلاق خطة عمل الأمم المتحدة الخاصة بليبيا في 20 سبتمبر 2017 دأبت البعثة على العمل لدعم ليبيا للدخول في مرحلة اليقين التي تتجسد في دولة مستقرة ومتمكنة ونزيهة.

واكد سلامة، في بيان أصدره اليوم الاحد، انه على دراية بأن الشعب الليبي سئم الانتقال من مرحلة انتقالية إلى أخرى، ويطمح إلى دولة فاعلة توفر الخدمات بدءاً من الأمن ووصولاً إلى الصحة العامة والتعليم، مؤكدا أن هذا ما تنوي خطة عمل الأمم المتحدة تحقيقه.

وأضاف سلامة في بيانه، أن الشعب الليبي يأمل في التوصل إلى حل سياسي وإلى تحقيق المصالحة وإلى الوئام، ويرى  أن العملية السياسية هي السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار والوحدة في بلدهم، داعيا جميع الأطراف السياسية على الإنصات لأصوات مواطنيهم والامتناع عن القيام بأي أعمال يمكن أن تقوض العملية السياسية.

وأوضح سلامة، أن خطة العمل الأممية في جميع مراحلها، تهدف إلى تهيئة الظروف الملائمة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة، مشيرا إلى حرص بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على تقديم الدعم الفني اللازم إلى المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، لإيجاد الظروف السياسية والتشريعية والامنية المناسبة للانتخابات المقرر إجراؤها قبل نهاية عام 2018.

وأكد المبعوث الأممي أن قيام المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بإطلاق حملة تسجيل الناخبين خطوة أساسية نحو تحقيق هذا الهدف، لافتا إلى أنه على الليبيين الآن التأكد من قيامهم بالتسجيل كي يتسنى إيصال أصواتهم وعلى القادة الليبيين أن يفعلوا ما يدخل في نطاق صلاحياتهم لضمان نجاح العملية الانتخابية.

واختتم سلامة بيانه قائلا ” إن الانتخابات الحرة والنزيهة تبشّر بعودة الحياة المؤسسية والسياسية في ليبيا إلى مجراها الطبيعي، ومن شأنها أن توفر للشعب الليبي غاية ما يرغب فيه ألا وهو شفافية الحكم ومستويات معيشية لائقة وحياة كريمة”.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل ساهمت منصات التواصل الإجتماعي في دعم المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء الإنقسام السياسي?