أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 22 يناير 2018.

«خارجية الوفاق» تستنكر تصريحات رئيس الحكومة التشيكية

استنكرت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني، تصريحات رئيس الحكومة التشيكية، اندري بابيس، حول «استعداد بلاده لإرسال قوات تشيكية لحماية الحدود الجنوبية لليبيا» في اطار المساهمة للحد من الهجرة غير الشرعية.

ووزع المكتب الإعلامي للوزارة بيانًا على وسائل الإعلام أصدره ليل السبت جاء فيه «تستنكر مثل هذه التصريحات وترفض منهج تصدير المشاكل الداخلية لتلك الدول في مواجهة ظاهرة الهجرة وتخليها عن مسؤلياتها في إيجاد حل جذري لهذه الظاهرة لتضعه على عاتق ليبيا فقط».

وأوردت دورية «جينز» البريطانية أن رئيس الوزراء التشيكي، أندريه بابيس، أعلن نيته إرسال بعض عناصر من جيش بلاده إلى ليبيا.

وذكرت الدورية المتخصصة في شؤون الدفاع، أول أمس الجمعة، أن تصريحات بابيس تأتي في إطار جهود جمهورية التشيك لوقف تدفق المهاجرين من منطقة الصحراء الأفريقية ومنطقة الشرق الأوسط عبر ليبيا إلى دول أوروبا الجنوبية.

وأكدت وزارة خارجية الوفاق على «سيادة دولة ليبيا واستقلالها ووحدة أراضيها ، وأنه إذا ما كان هناك تعاون في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية مع المجتمع الدولي والدول الصديقة يقتصر فقط على المساعدة اللوجستية والاستخباراتية وفقاً لما تنص عليه الاتفاقيات الثنائية الموقعة مع تلك الدول والمنظمات ، و بما لا يتعارض مع المواثيق و المعاهدات الدولية».

وأشارت وزارة الخارجية إلى «أن الحل الجذري ليس حلا أمنيا فقط بل تنموياً لدول المصدر ، و كذلك محاربة عصابات الجريمة المنظمة التي تتخذ من تجارة البشر والهجرة مصدراً لتمويلها».

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل ساهمت منصات التواصل الإجتماعي في دعم المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء الإنقسام السياسي?