أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 15 أكتوير 2018.

اجتماع وزاري بتونس يبحث الخطة الأممية بشأن ليبيا

 

يعقد وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر اليوم الأحد اجتماعا في العاصمة التونسية لبحث مساعي التسوية في ليبيا، وأعلنت القاهرة أن اللقاء سيناقش خطة المبعوث الأممي غسان سلامة لإنهاء الأزمة المستمرة منذ 2011.

وقالت الخارجية المصرية اليوم السبت إن الاجتماع الوزاري سيتناول بصفة خاصة المسار السياسي والوضع الأمني في ليبيا، وأضافت أنه يعقد في توقيت بالغ الحساسية، حيث تتكثف جهود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص غسان سلامة لتنفيذ خريطة الطريق الخاصة بالعملية السياسية في ليبيا.

وفي العشرين من فبراير/شباط من العام الماضي، أعلن وزراء خارجية الدول الثلاث عن مبادرة لدولهم لدعم التسوية السياسية الشاملة في ليبيا، وتقوم المبادرة على خمسة مبادئ في مقدمتها المصالحة، والتمسك بسيادة الدولة الليبية، وضمان وحدة مؤسساتها، ورفض أي حل عسكري أو تدخل خارجي في الأزمة.

وكان سلامة كشف في سبتمبر/أيلول الماضي عن خطة عمل لتحقيق الاستقرار في ليبيا من ثلاث مراحل رئيسية تتضمن تعديل اتفاق الصخيرات، وعقد مؤتمر وطني يجمع الفرقاء السياسيين الذين لم يشاركوا في الحوارات السابقة.

وبعد عام من العمل يتعين الوصول إلى المرحلة الثالثة النهائية من الخطة، والتي تشمل إجراء استفتاء لاعتماد الدستور الذي يتم في إطاره انتخاب رئيس وبرلمان، وقد عبّر المبعوث الأممي مؤخرا عن أمله في أن تجري الانتخابات في ليبيا الصيف القادم، لكنه أكد على وجوب توفر الشروط اللازمة لنجاحها.

وقال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج في تونس أمس إن مختلف الأطراف الدولية تدعم الخطة الأممية للتسوية في بلاده.

ومن المقرر أن يؤدي السراج غدا الأحد زيارة عمل للجزائر يبحث فيها مع رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى الجهود الرامية للتوصل لحل سياسي للأزمة الليبية. وقالت رئاسة الوزراء الجزائرية اليوم في بيان إن زيارة السراج ستسمح بتجديد موقف الجزائر الثابت في دعمها لجهود الأمم المتحدة وتفعيل مبادرة السلم في ليبيا على أساس الحوار الشامل والمصالحة الوطنية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع