أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 22 أكتوير 2018.

مقابلة مع وزير خارجية حكومة الوفاق الوطني في ليبيا…محمد سيالة

سبوتنيك: حدثنا عن زيارتكم إلى العاصمة الروسية موسكو؟

زيارة رسمية وجهت لي من معالي الوزير سيرغي لافروف ولبينا الدعوة وعقدنا اجتماعا موسعا، ويصحبني في هذه الزيارة رؤساء لشركات مهمة مثل شركة الكهرباء والنفط والغاز وقطاع سكك الحديد وبعض القطاعات الأخرى، وناقشنا أولا موضوع الحل السياسي في ليبيا وأين وصلت التطورات في إطار جهود المبعوث الأممي غسان سلامة إلى ليبيا ومساعيه في إيجاد الحل السياسي أي حلا ليس عسكريا لأن الحل في ليبيا حل سياسي والحل بناء على اتفاق سياسي موقع في الصخيرات، وبأعمال المادة 12 من الاتفاق السياسي، فريق من مجلس الدولة ومن مجلس النواب يعكف على تعديل الاتفاق السياسي بحيث يصبح اتفاقا قابلا للتنفيذ بشكل جيد وبالتحديد هو التعديل للعدد في المجلس الرئاسي بدلا من أن يكون 9 يصبح 3 أشخاص وهو الرئيس ونائبيه وبنفس الوقت هو الفصل بين مجلس الوزراء والمجلس الرئاسي باعتبار هم مستويين مختلفين في السلطة وتشكيل حكومة تكنوقراط تتولى العمل التنفيذي وأن يعكف المجلس الرئاسي على مزاولة الاختصاصات الرئاسية خلال هذه الفترة الانتقالية وأن تبدأ البلد الاستعداد لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وبالفعل بدأت المفوضة بالانتخابات في تعديل قوائم  المنتخبين والذين يملكون حق الانتخاب من بلغوا السن الانتخابات خلال الفترة ما بين الانتخابات السابقة والانتخابات الحالية. بدؤوا بتسجيل المنتخبين، ونعتقد أن هذه الانتخابات ستجري خلال سنة 2018، حيث تنتقل البلد من الوضع الانتقالي إلى الوضع الدائم وهو الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وبنفس الوقت هيئة الدستور المنتخبة من الشعب انتهت من وضع مشروع الدستور وهو الآن سلم إلى مجلس النواب ونعتقد أن مجلس النواب سيعكف على مناقشة إصدار أولا قانون للاستفتاء العام للدستور ثم قانون للانتخابات الرئاسية والبرلمانية وهذه استحقاقات لمجلس النواب يجب أن يؤديها خلال الفترة القريبة القادمة.

  سبوتنيك: حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا قامت بالعديد من الجولات لدول كبرى وصولا إلى موسكو، حدثنا عن أهم ما خرجتم به خلال زيارتكم الماضية إلى واشنطن وألمانيا؟

أهم ما خرجنا به هو التأكيد على أن يوم 17 ديسمبر/ كانون الأول لا يعني انتهاء الاتفاق السياسي وهو ذكرى توقيع الاتفاق السياسي في الصخيرات ولكن لا يعني انتهاء هذا الاتفاق السياسي والاتفاق السياسي لا ينتهي إلا بوصول البلد إلى الوضع الطبيعي والحل السياسي بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وخرجنا بدعم كامل سواء من الأمم المتحدة أو من هذه الدول المهمة في مجلس الأمن وبدعم كامل للحل السياسي في ليبيا واستبعاد أي حل عسكري في ليبيا.

سبوتنيك: قرار المحكمة العليا الأمريكية تطبيق مرسوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الهجرة الذي يقضي بوضع قيود على تأشيرات الدخول إلى الولايات المتحدة الأمريكية على سبع دول منها ليبيا، هل ناقشتم هذه المسألة مع الخارجية الأمريكية؟

نعم هذا الموضوع هو محل نقاش مستمر مع الخارجية الأمريكية ومع وزارة الداخلية وهناك ترتيبات وهناك طلبات من ليبيا لتلبيتها لخروج ليبيا من هذه الفئة التي وضعت فيها وذلك يتعلق بنوعية جواز السفر، هم يحتاجون إلى جواز سفر بيومتري وقد تعهدنا بإصدار جواز سفر بيومتري، وتعهدنا بالتعاون الكامل، وقد تم إخراج ليبيا من الفئة التي وضعت فيها وهي الفئة “غير المتعاونة” في تقديم البيانات إلى الفئة “المتعاونة” في تقديم البيانات ونحن الآن نقدم كل البيانات تمهيدا لإخراجنا من هذه الفئة.

سبوتنيك: أنتم الحكومة المعترف بها دوليا بحسب الاتفاق السياسي، لكن لم يمنح مجلس النواب الليبي الثقة رسميا لكم، هل لكم أن تشرحوا لنا كيف تعملون في ظل عدم إعطائكم الثقة من السلطة التشريعية؟

نحن نعمل كحكومة أمر واقع، وحكومة الأمر الواقع ليست جديدة في التاريخ، هناك حكومة في بلجيكا استمرت لما يزيد عن السنة والنصف كحكومة أمر واقع بهدف الوصول إلى تلبية احتياجات المواطنين في الصحة وفي التعليم وفي كل مجالات الحياة، يحتاجوا إلى احتياجات لا بد للحكومة أن ترعى هذه المصالح في غياب اعتماد مجلس النواب للحكومة أيضا بعد الحرب العالمية أيام الإمبراطورية النمساوية المجرية كان هناك حكومات أمر واقع ولذلك هي حكومة أمر واقع لم يعتمدها البرلمان ولكن اعترفت بها المجموعة الدولية كحل مؤقت للمشكلة الليبية ولتتم المصالحة الوطنية الحقيقية وتتم حكومة تعتمد من قبل مجلس النواب.

 سبوتنيك: هناك الحكومة المؤقتة شرقي ليبيا تعمل بشكل مستقل عنكم، هل هذا صحيح أم هناك تنسيق بينكم كجهات تنفيذية؟

هي تعمل بشكل مستقل ووفقا لقرارات مجلس الأمن هي حكومة غير  شرعية وهي حكومة موازية ووفقا لقرارات الأمم المتحدة المفروض عدم التعامل معها ولكن هي أمر واقع هي قائمة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع