أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 24 يناير 2018.

طائرات تجسس تُقلع من إيطاليا تكثف طلعاتها مجدداً فوق أجواء ليبيا

 

ليبيا – عاد سلاح الجو الايطالي الى تكثيف طلعاته فوق أجواء مناطق غربي ليبيا وهو ما لاحظه العديدين من هواة متابعة الملاحة الجوية مساء اليوم الاحد و وثقهم أحد فى مقطع فيديو إلتقطه عبر هاتفه من تطبيق ” فلايت رادار ” ، كما هو فى هذا المقطع . 

ومن جهته قال حساب ” رادار إيطاليا ” ظهر الاحد أن طائرة تجسس إيطالية من طراز ” غلف ستريم ”  أقلعت من قاعدة ” سيغونيلا ” جنوبي إيطاليا ثم عادت لها بعد ان كانت فى مهمة تصوير إستخباراتية فوق الاراضي الليبية قرب الحدود التونسية .

و كشف الحساب كذلك عن مهمتين إستخباريتين لذات الطائرة قامت بهما اليوم الاحد وامس السبت إحداها كانت قبالة السواحل الليبية عند الشريط الغربي أما الاخرى فكانت فى اجواء محيط مدينة مصراتة .

وكانت صحيفة ” الماتينو ” الإيطالية قد اعلنت فى 5 اغسطس الماضي تكثيف القوات الجوية الإيطالية دورياتها في سماء ليبيا و بأنها حلقت في بعض الأحيان شرقي ليبيا حيث البرلمان و قيادة الجيش الليبي الذي قالت أن قائده المشير حفتر هدد حينها باستهداف السفن الايطالية حال دخولها المياه الليبية وذلك وفق تعبيرها.

و قالت الصحيفة التي تصدر من نابولي فى تقرير الذي ترجمته و تابعته المرصد حينها أن الطلعات الجوية الايطالية اليومية تتم في المقام الأول لمراقبة الوضع و أي تحركات وصفتها بالمشبوهة مشيرة لضرورة توخي الحذر في ظل التوترات التي نشبت بعد قرار الحكومة إعطاء الضوء الأخضر لهذه المهمة.

 

و تشير التقارير أن من مهام الطائرة بعد تطويرها هو تصوير جوي و مساحي عالي الدقة و أن بإمكانها جمع بيانات متعددة الاغراض منها عسكري و استخباراتي و مدني ، و من المعروف بأن هذه الطائرة كانت و لا زالت تستخدم للطيران الخاص قبل أن تحوّرها شركة إسرائيلية لصناعة الطيران و هي شركة Israel Aerospace Industries
.

طائرة جي 550 خاصة غير مطورة للأغراض العسكرية – الانترنت

و إنضمت الطائرة لسلاح الجو الايطالي فى 19 ديسمبر 2016 و تتمركز في صقلية و تشير تقارير أخرى  الى أن المهمة الفعلية لها وفق طريقة طيرانها و مساراتها المكثفة هي تصوير جوي عالي الدقة و بأن مهامها قد إنطلقت فى الاجواء الليبية منذ يوم 18 يونيو الماضي حيث بدأت تظهر منذ ذلك التاريخ على شاشات رادار تطبيقات متابعة الطيران .‏

تغريدات سابقة لحساب رادار إيطاليا :

و فى سياق متصل قال حساب ” رادار إيطاليا ” حينها أن طائرة من ذات الطراز لكنها غير عسكرية حلقت يوم 4 اغسطس فوق أجواء شرق طرابلس فى مهمة للتصوير الجوي المعروف باسم طوبوغرافيا الذي يتم من خلاله رسم خرائط التضاريس على الارض .

كما أكد الحساب بأن الفرقاطة ” كومندانتي بورسيني ” التي كانت قد رست حينها فى قاعدة أبوستة البحرية بالعاصمة طرابلس مزودة بمروحية عسكرية من طراز ” أغوستا ” .

و قبل ذلك بأيام اتهم الصحافي الأمريكي المختص بالشأن الليبي، جيمس ويلر، إيطاليا، بالتجسس على ليبيا بحجة مكافحة الهجرة، موضحًا أن روما تستخدم طائرات تجسس في ليبيا مطورة أسرائيلياً فى عمليتها الجديدة بليبيا  “بشكل يتجاوز عمليات مكافحة الهجرة“.

وقال ويلر ،عبر حسابه بموقع “تويتر”، إن “طائرة تجسس إيطالية حلقت فوق السفينة الحربية الإيرلندية WB YEATS التي كانت في عرض البحر مقابل مدينة الخمس”، مشيرًا إلى أن “طائرة التجسس الإيطالية ISR حلقت أيضًا فوق مصراته في ذات اليوم ،رغم أنها ليست منطقة انطلاق لقوارب الهجرة التي تستهدف الوصول إلى أوروبا، وذهبت أبعد الى الغرب”.

وأضاف “على ما يبدو فإن لعملية التجسس هذه التي بدأتها إيطاليا أهداف أخرى غير تلك المعلنة في العملية التي تستهدف وقف قوارب المهاجرين” وأرفق ويلر مع تغريدته خرائط توضيحية لمسار طائرة التجسس الإيطالية وموقع السفينة الإيرلندية

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل ساهمت منصات التواصل الإجتماعي في دعم المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء الإنقسام السياسي?