أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 19 أبريل 2018.

الخارجية المصرية: الحل في ليبيا يجب أن ينبع من إرادة الليبيين

 

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري: إن الحل النهائي في ليبيا يجب أن ينبع من إرادة وتوافق الشعب الليبي كافة، مؤكدا دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة في هذا الإطار.

وأكد شكري خلال لقائه بمبعوث الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الأحد في العاصمة المصرية القاهرة، على أهمية استكمال الجهود القائمة من أجل تقريب وجهات النظر بين الأطراف المختلفة للتوصل إلى رؤية وطنية واحدة بشأن مستقبل ليبيا. بحسب ما نشرته وزارة الخارجية المصرية عبر صفحتها في فيسبوك.

من جهته، عرض المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، نتائج اتصالاته الأخيرة مع كافة الأطراف الليبية، موضحا أن تحركاته القادمة تستهدف تهدئة الوضع في ليبيا وتشجيع الأطراف على الانخراط الإيجابي في مختلف مراحل العملية السياسية، بما في ذلك الإعداد للانتخابات.

وتناول اللقاء أخر المستجدات على الساحة الليبية، وجهود تسوية الأزمة، حيث شدد شكري على أهمية دعم كافة الأطراف الإقليمية والدولية لجهو مصر تؤكد دعمها لحكومة الوفاق الوطني

يذكر أن وزير الخارجية المصري سامح شكرى، كان قد أكد خلال لقائه مع النائب بالمجلس الرئاسي أحمد معيتيق، على دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني، والعمل على توحيد المؤسسة العسكرية، ودعم الاستقرار في ليبيا، وحرصها عدم وجود فراغ سياسي في البلاد.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل ساهمت منصات التواصل الإجتماعي في دعم المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء الإنقسام السياسي?

نعم - 6.7%
الى حد ما - 33.3%
لا - 56.7%

مجموع الأصوات: 30
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع