أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 25 أبريل 2018.

«يونيسيف»: أتنين مليون ليبي يعانون من نقص المياه

كشفت منظمة “اليونيسيف” عن أن أكثر من مليونيّ شخص ومن بينهم ما يقرب من 600 ألف طفل في طرابلس والمدن الساحليّة الأخرى في الأجزاء الشماليّة الغربيّة من ليبيا يعلنون من نقص مياه الأنابيب التي تزوّدها الشبكة العامة، وذلك للمرّة الثانية خلال شهرين.

وقال عبد الرحمن غندور، الممثّل الخاص “لليونيسف” في ليبيا – في بيان وزعه المكتب الإقليمى للمنظمة ومقره عمان اليوم الأحد- إن الأنابيب التي تمدّ محطة الشويرف لضخّ المياه والتي تقع على بعد 370 كيلو مترا جنوب طرابلس تعرض إلى القطع لمدّة أسبوع تقريباً مما أدى إلى عرقلة وصول 1.15 مليون متر مكعب من المياه يوميّاً إلى المناطق الشمالية الغربية من البلاد.

وحذر الغندور من أن السكان يضطرون بسبب قطع المياه إلى استخدام مياه قد تكون ملوّثة أو غير صالحة للاستعمال، ممّا يزيد من خطر تفشّي الأمراض المنقولة عن طريق المياه ومن زيادة معاناة الأطفال الذين يعيشون في ليبيا وتدهور ظروف معيشتهم.

وشدد المسئول الأممي على أن الحصول على المياه هو حقّ أساسيّ من حقوق الإنسان، يحمي القانون الإنساني الدولي البنية التحتيّة المدنيّة وحقّ المدنيّين في الحصول على الخدمات الأساسيّة.

وحثت “اليونيسف” جميع الأطراف المعنيّة على عدم التعرّض لاستئناف وصول المياه، كما دعت جميع أطراف النزاع في ليبيا إلى وقف كلّ الهجمات على مرافق المياه والبنية التحتية المدنية

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل ساهمت منصات التواصل الإجتماعي في دعم المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب الليبي وإنهاء الإنقسام السياسي?

نعم - 6.7%
الى حد ما - 33.3%
لا - 56.7%

مجموع الأصوات: 30
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع