أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 16 أكتوير 2018.

كندا تدلي بدلوها فى ملف الهجرة و«العبودية» بليبيا

أصدر رئيس الوزراء الكندي ” جستن ترودو ” مساء الاحد بياناً حول ” تجارة الرقيق بالمهاجرين في ليبيا” وفقاً لعنوان البيان الذي نشره الموقع الرسمي للحكومة الكندية .

و أعرب ترودو فى البيان الذي تابعته وترجمته المرصد عن إدانة كندا لتجارة الرقيق بين المهاجرين التي قال أنها تجري في ليبيا مشيراً الى إن استهداف المهاجرين اليائسين من أفريقيا ومن بينهم الأطفال الضعفاء، والنساء، والرجال الذين يكافحون من أجل للحياة هو أمر ” بغيض وخسيس “.

واضاف : “كندا لن تبقى صامتة فى مواجهة هذه الفظائع اللاانسانية ،وفي حين أنه من الواضح أن الحكومة الليبية تحقق في هذا الظلم المروع، وأن المنظمات الإنسانية قد شرعت في بذل الجهود لمساعدة الضحايا، لكن لا بد من بذل المزيد من الجهود لمعالجة هذا الامر ” .

وناشد رئيس وزراء كندا مرة أخرى جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بتنفيذ واحترام بروتوكول معاقبة الاتجار، وبخاصة النساء والأطفال قائلاً : ” يجب أن نعمل معا للاعتراف بحقوق الإنسان وكرامته لجميع الناس وحمايتهم “.

ودعا ترودو فى ختام بيانه المجتمع الدولي لإتخاذ إجراءات تضع حد لاستغلال الأبرياء والاتجار بهم و قال : ” ستواصل كندا عملها للقضاء على الاتجار بالبشر، وتدعم كل الجهود الدولية الرامية الى تقديم هؤلاء المتسلطين على الضعفاء الى العدالة “.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع