أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 18 أكتوير 2018.

الوطنية للنفط سعي لتوسيع الاعمال مع الشركات الامريكية

طرابلس- أعلن رئيس المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، مصطفى صنع الله عن افتتاح المؤسسة لمكتب مشتريات في هيوستن بولاية تكساس الامريكية لدعم جهود المؤسسة لاستعادة الطاقة الإنتاجية.

ورأى صنع الله أن “مكتب هيوستن سيضع الشركات الأمريكية ذات المستوى العالمي المصنعة للمعدات و التكنولوجيا و المزودة لخدمات حقول النفط في مركز استراتيجية المشتريات لدينا”. وتابع “كما سيضعنا هذا المكتب في قلب صناعة النفط في الولايات المتحدة لمواكبة تطور الصناعه النفطية”، وأردف هذا قرار استراتيجي هام بالنسبة لنا و لا ينبغي لأي احد التقليل من أهميته”، حسبما نقل عنه بيان للمؤسسة

ونوه البيان بأن “الولايات المتحدة منعت محاولة تصدير النفط الخام بشكل غير قانوني في آذار/مارس 2014. وعندما كانت الأمور على المحك، أثبتت الولايات المتحدة حقا أنها كانت الضامن لسلامة كيان المؤسسة الوطنية للنفط و لوحدة ليبيا”، كما أنها  “تلعب دوراً حيوياً اليوم في حماية صناعة النفط في ليبيا ضد الاغلاقات”.

الجدير بالذكر ان قطاع النفط الليبي يحتاج الى استثمارات في حدود 20 مليار دولار في السنوات الثلاث القادمة لصيانة و إصلاح الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية و لزيادة الانتاج.

وكان صنع الله تحدث خلال (المنتدى الاقتصادي عبر الأطلسي)،  الذي استضافته غرفة التجارة الأمريكية وكلية جون هوبكنز للدراسات الدولية المتقدمة، في وقت سابق من الأسبوع، عن التهديدات الرئيسيّة في مجال الحوكمة و الأمن التي يجب معالجتها إذا كانت الموارد الطبيعية في ليبيا ستساعد على توحيد واستقرار البلد. واعتبر “ان الوضع في ليبيا قابل للإصلاح”، وقال نحن الآن نركز على الأهداف القابلة للتحقيق كتسخير قدرات المؤسسة الوطنية للنفط وغيرها من اجهزة و مؤسسات الدولة الأخرى لمواجهة عمليات الإغلاق، كما نقوم بتكثيف جهود مكافحة التهريب، ونعمل على إصلاح جهاز حرس المنشآت النفطية. و وضع سياسات للتوظيف قابلة للتطبيق. وأخيراً نعمل على تأمين الاستثمارات الكافية لإنتاج النفط الليبي و هذا هو الأمر الأهم لأن الشعب الليبي يعتمد على ذلك بشكل تام.”

وأضاف صنع الله “نأمل أن نحقق زيادة في الإنتاج خلال العام القادم و ان نحسن الأمن للتخفيف من معدل الانقطاعات في الانتاج، وإلى تأمين استثمارات جديدة. كما نأمل أن يتم التوصل إلى حل سياسي، وأن يتم إقرار قانون النفط الجديد. ما نأمله في عام 2018 هو تحقيق التقدم”.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع