أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 17 أكتوير 2018.

مسئول أمريكي يهدد بمحاسبة معرقلي العملية السياسية فى ليبيا

مسئول أمريكي يهدد
 
 

جدّد نائب وزير الخارجية الأمريكي، جون سولفن، تحذير واشنطن بمحاسبة كل مَن يعرقل العملية السياسية فى ليبيا، مؤكدًا دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني.
جاء ذلك خلال لقاء رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فايز السراج، أمس السبت، بتونس نائب وزير الخارجية الأمريكي جون سولفن، كما حضر اللقاء السفير الأمريكي لدى ليبيا بيتر بودي والمستشار السياسي للسراج، طاهر السني.
وأوضح المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق أن المحادثات تناولت مستجدات الوضع السياسي فى ليبيا والعلاقات الثنائية بين ليبيا والولايات المتحدة.
وأكد سولفن دعم الولايات المتحدة لحكومة السراج وما يبذله من جهد لتحقيق الأمن والاستقرار فى بلاده وموقفه الحازم ضد الإرهاب.
وجدد نائب وزير الخارجية الأمريكي بأن المجتمع الدولي سيعمل ضد كل من يزعزع الاستقرار فى ليبيا، والتشديد على ضرورة محاسبة معرقلي العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، وتوجيه رسالة حازمة لأولئك الذين يدعون أن العملية السياسية ستنتهي فى ديسمبر القادم.
وشدد سولفن على أن الاتفاق السياسي هو الإطار الوحيد الذي يسمح بإتمام العملية السياسية فى ليبيا، مجددًا وقوف بلاده مع جهود الأمم المتحدة ومبعوثها إلى ليبيا غسان سلامة ودعم مبادرته لحل الأزمة والتي تفضي إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية.
من جانبه عرض السراج تطورات الوضع السياسي فى ليبيا، مؤكدًا أهمية الاستعداد والتجهيز منذ الآن لإجراء انتخابات والاستفتاء على الدستور، وطلب مساهمة المنظمات الدولية والإقليمية بالإشراف والمراقبة لإنجاح هذا الاستحقاق الديمقراطي.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

بعد منح الإعتمادات للتجار هل لاحظت إنخفاضاً في أسعار السلع التموينية؟

نعم - 0%
إلى حد ما - 19.6%
لا - 78.3%

مجموع الأصوات: 46
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع