استنكرت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة، محاولة الاغتيال التي تعرض لها وكيل الوزارة "النقيب فرج قعيم" وعدد من مرافقيه في بنغازي، .

وأكدت الوزارة، في بيان رسمي لها نشر على صفحتها الرسمية، أن قعيم بصحة جيدة واصفة الحادث بــ"العمل الإجرامي والإرهابي الذي يهدد أمن واستقرار البلاد والعباد".

كما أكدت الوزارة أنها مستمرة في عزمها على الوقوف ضد مثل هذه الأعمال الإجرامية وتتبع المخططين لها وتقديمهم للعدالة.

وكان موكب للنقيب فرج قعيم قد تعرض لحادث تفجير سيارة ملغمة إثر مروره بمنطقة سيدي حسين ظهر اليوم الأحد، ما أسفر عن عدة إصابات في صفوف مرافقيه.

وأكد مصدر طبي من مركز بنغازي الطبي لــ"العربية.نت" أن أربعة من حراسات قعيم تعرضوا لإصابات مختلفة فيما لم يسقط أي قتيل جراء الحادث.

ويعد فرج #قعيم المنحدر من #بنغازي من الضباط والعسكريين الموالين لحكومة الوفاق بطرابلس، حيث كلف وكيلا لوزارة داخليتها في سبتمبر الماضي، كما يعد من أبرر قادة عملية الكرامة التي قادها الجيش الوطني في بنغازي.