أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 16 نوفمبر 2017.

نص أول بيان مشترك لمكونات القوة المشتركة المشكلة لعملية ورشفانة

 

أصدرت ” القوة المشتركة لدعم الامن بالمنطقة الغربية مساء السبت بياناً هو الاول لها منذ بداية العمليات فى محيط ورشفانة قالت فيه أن عملياتها تأتي نظراً للإرتفاع الممنهج غير المسبوق فى جرائم القتل والخطف و أعمال الحرابة فى المنطقة

و أشار البيان الذي تلقت المرصد نسخة عنه ، أن عدداً كبيراً من المسلحين غير المنتمين لقبائل منطقة ورشفانة تحت مسمى ” الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا ” يتواجدون فى المنطقة وغالبيتهم من المرتزقة مايشكل تداعيات خطيرة على إستقرار المنطقة الغربية بشكل خاص والبلاد بشكل عام ، وفقاً للبيان .

و أشار البيان الى أن الاطراف السياسية فشلت فى الوصول لإتفاق ينقذ البلاد من نتائج كارثية خاصة على الأوضاع الأمنية ما دعى الاطراف الموقعة على البيان للإتفاق على إجراءات يجب القيام بها لمنع الانهيار ، وهم كتيبة ثوار طرابلس ، المجلس العسكري الزنتان ، المجلس العسكري الجميل ، الغرفة الأمنية ترهونة ، المجلس العسكري أُم الجرسان .

و قد إتفق المجتمعون مصدرو البيان على تشكيل قوة مشتركة تفرض الامن وتدعم المؤسسات الامنية للقيام بواجبها وكذلك القبض على المسلحين من خارج المنطقة وتسليمهم لقبائلهم فى حالة تعهدهم بعدم الإنخراط مجدداً فى أنشطة تزعزع الامن .

و دعا الموقعون على البيان لجنتي مجلسي النواب والدولة للإنعقاد بشكل دائم وتعجيل الوصول الى إتفاق و التخلي عن المصالح الخاصة فى سبيل الوطن ، الا أن البيان شدد فى آخر نقاطه على أن الموقعون وقوتهم ليس لها أي توجهات سياسية او قبلية .

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟