أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 22 نوفمبر 2017.

تصريح لمسؤول محلي ليبيا حول المختطفين الأتراك جنوبي البلاد

 

قال وكيل (نائب رئيس) بلدية أوباري عمر قوقي، السبت، إن الأجهزة الأمنية المحلية مستمرة في عمليات البحث عن أربعة أجانب بينهم 3 أتراك وألماني، يعملون في شركة تركية، اختطفتهم مجموعة مسلحة، أمس الجمعة، في مدينة أوباري جنوب ليبيا.

وأضاف قوقي، أن “عمليات البحث تقوم بها الأجهزة الأمنية داخل الحدود الإدارية للبلدية وخارجها، إضافة إلى دوريات أمنية صحرواية، في المناطق القريبة من المدينة”.

وفي وقت سابق أمس الجمعة، اختطف مسلحون مجهولون، أربعة أجانب بينهم 3 أتراك وألماني، يعملون في شركة “آنكا تكنيك” التركية المنفذة لمحطة كهرباء في مدينة أوباري، بحسب وكيل بلدية أوباري.

وأشار قوقي، إلى أنه “وحتى هذه اللحظة (14:45 ت.غ)، لم تُعرف بعد هوية الخاطفين”.

واستبعد أن تكون وراء عملية الاختطاف أي دوافع إرهابية للخاطفين.

وأفاد مراسل الأناضول، أن وفداً من الشركة العامة للكهرباء، برئاسة رئيس مجلس إدارة الشركة عبد المجيد حمزة، وصل اليوم، إلى مطار أوباري، لمتابعة تطورات الحدث عن كثب.

وفي السياق، ناشدت قبائل “الطوارق” الليبية، في بيان لها الجمعة، كافة الجهات من قبائل ومنظمات وأجهزة مختصة، للتدخل من أجل إطلاق سراح العمال المختطفين.

ويعاني البلد العربي الغني بالنفط من فوضى أمنية وسياسية، حيث تتقاتل كيانات مسلحة عديدة، منذ أن أطاحت ثورة شعبية بالزعيم الليبي الراحل، معمر القذافي (1969-2011).

وتتصارع حكومتان على الشرعية في ليبيا، إحداهما حكومة الوفاق، المعترف بها دوليًا، في العاصمة طرابلس (غرب)، والأخرى هي “الحكومة المؤقتة” في مدينة البيضاء (شرق)، وتتبع مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق، والمدعوم من قوات خليفة حفتر، شرقي البلاد.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟