أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 19 نوفمبر 2017.

السويحلي يدعو مجلس الأمن لعقد جلسة طارئة لحماية المدنيين في ليبيا

صورة ذات صلة

دعا رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبد الرحمن السويحلي، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، ورئيس مجلس الأمن الحالي فرنسوا ديلاتر، إلى عقد جلسة طارئة لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية المدنيين في ليبيا، ووضع قرارات مجلس الأمن 1970 و1973 موضع التنفيذ.

وقال السويحلي في رسالته التي وجهها إلى غوتيريس وديلاتر أمس الثلاثاء: «نظرًا لعجز السلطة التنفيذية الشرعية الوحيدة في ليبيا والمعترف بها دوليًا، وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2259 عن أداء مهامها وبسط سيطرتها وحماية المواطنين الليبيين، في ظل استمرار ارتكاب جرائم حرب مُروعة بشكل مُمنهج في نطاق سيطرة قوات ما يُسمى بالقيادة العامة في شرق ليبيا، فإننا ندعو مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة طارئة لحماية المدنيين في ليبيا».

وأشار السويحلي إلى أنه بصدد مخاطبة المدعي العام لمحكمة الجنايات الدولية بشأن فتح تحقيق عاجل في هذه الجرائم لملاحقة الجناة وتوجيه مذكرات اعتقال بحقهم.

رسالة السويحلي لمجلس الأمن

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟