أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 16 نوفمبر 2017.

اللجنة القنصلية التونسية الليبية تبحث سبل تحسين ظروف إقامة وتنقل مواطني البلدين

اللجنة القنصلية التونسية الليبية تبحث سبل تحسين ظروف إقامة وتنقل مواطني البلدين

بحتث اللجنة القنصلية التونسية الليبية مسائل إيجاد حلول عملية لتحسين ظروف إقامة وتنقل وعبور المواطنين بين البلدين
واشار بيان صادر عن وزارة الخارجية التونسية ان انعقاد هذه اللجنة يعد محطة مهمة في مسار تعزيز التعاون في مجالات حيوية بالنسبة للبلدين انقطع التواصل فيها منذ سنة 2010
وقد توصلت اللجنة في إجتماعات عقدتها في تونس يومي الإثنين والثلاثاء إلى جملة من التوصيات وقع على محضرها من الجانب التونسي المدير العام للشؤون القنصلية التونسي "محمد علي النفطي" ونظيره من الجانب الليبي "البي محمد بشير"
وتعهد الجانبان التونسي والليبي بالعمل على تحسين ظروف العبور بالمنافذ الحدودية البرية والعمل على وضع تصور مشترك لتنمية المناطق الحدودية المحاذية خاصة لمعبري رأس جدير والذهيبة الى جانب العمل على تأمين سلامة مواطني البلدين لدى دخولهم مختلف نقاط العبور البرية ولدى إقامتهم في البلدين
كما تم الاتفاق بين الطرفين على تسهيل وتأمين التنقل والعمل على استئناف تشغيل الخطوط البرية والجوية والبحرية بصفة منتظمة بين البلدين وإحكام التنسيق داخل المعابر البرية بين المصالح الجمركية لتسهيل حركة المسافرين وتبادل البضائع وتكثيف المراقبة وتبادل المعلومات حول شبكات التهريب
واتفقت اللجنة القنصلية التونسية الليبية على عقد اجتماع للجنة المشتركة للضمان الاجتماعي وتقريب تشريعات البلدين في المجالات المتصلة بوثائق السفر والحالة المدنية الى جانب العمل على تيسير التحويلات المالية لفائدة الأشخاص والشركات والمؤسسات وتسوية الحالات العالقة بين البلدين
وذكر البيان أن اجتماع اللجنة القنصلية يأتي في إطار اجتماعات بين البلدين تشمل مختلف المجالات تمهيدا لاجتماع اللجنة العليا المشتركة التونسية الليبية قبل نهاية 2017

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟