أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 19 نوفمبر 2017.

الوطنية لحقوق الانسان: اغلاق مراكز إيواء المهاجرين حبر على ورق

جددت اللجنة الوطنية لحقوق الانسان في ليبيا انتقاد أوضاع المهاجرين في البلاد مؤكدة ان قرار إغلاق مراكز لإيواء المهاجرين من قبل جهاز مكافحة الهجرة غير النظامية، مجرد “حبر على ورق”.

وبين مقرر اللجنة أحمد حمزة، “أن مراكز إيواء صلاح الدين بضواحي العاصمة طرابلس ومركز إيواء صبراتة يعملان حتى اللحظة، لافتا إلى وجود ما يقارب أربعة آلاف مهاجر داخلها”.

وشدد حمزة على ان قرار إغلاق المراكز جاء بعد إصدار تقارير موثقة، تشير إلى وقوع جرائم وانتهاكات داخل المراكز مطالبا وطالب أحمد حمزة، الاتحاد الأوروبي بالتعاون في إنشاء مشاريع للتنمية الاقتصادية ودعم اقتصاد البلدان النامية في إفريقيا، التي تعد بلدان المصدر لهؤلاء المهاجرين.

وكان جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية قرر في 5 سبتمبر الماضي إغلاق مراكز إيواء مهاجرين داخل نطاق مدن طرابلس وصرمان والقلعة والخمس، مبينا أن سبب الإغلاق مراكز لوجودها وسط تجمعات سكنية وهي غير معدة للإيواء وبطريقة عشوائية وغير مدروسة ولا تتوافق مع شروط حقوق الإنسان.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟