أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 16 نوفمبر 2017.

جونسون في “رفض مُثير” للاعتذار عن “جثث سرت”

بوريس جونسون

رفض وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، الاعتذار عن تصريحاته التي اعتبرت “مسيئة” عن مدينة سرت.

وطالب النائب عن حزب العمال البريطاني المعارض فابيان هاميلتون، في جلسة لمجلس العموم، الثلاثاء، جونسون بالاعتذار “لأسر الشباب الذين قتلوا خلال الحرب على تنظيم داعش”، لكن الوزير البريطاني رفض الاعتذار وقال: “أعتقد أن أفضل شيء يمكن لهذا البرلمان فعله هو دعم جهود الحكومة لإحلال الأمن في ليبيا وسرت، وهكذا فقط يمكن أن يكرم الذين سقطوا أثناء محاربة داعش في ليبيا”.

ولم يكتفِ جونسون بهذا الرد، بل أضاف أن المطالبة بالاعتذار “مزايدة سياسية”، متهما من يطالب بذلك بـ”التقليل من حقيقة الوضع الأمني في ليبيا أو تجاهله”. وتابع “هذا هو الطريق لإحراز تقدم في تلك البلاد، وهذا هو المسار الذي نشجعه”، وفق ما نقلت “الأناضول”.

وكان جونسون قال أمام المؤتمر العام لحزب المحافظين، أوائل الشهر الجاري، إن الشركات البريطانية قادرة على تحويل سرت إلى “دبي أخرى”، بمجرد أن تتخلّص المدينة الليبية من الجثث، حسب وصفه.

وأثارت تلك التصريحات ردود فعل ليبية غاضبة، كما انتقدت الصحف البريطانية والغربية تلك التصريحات وسلطت الضوء على المطالبات المحلية بإقالته على خلفيتها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟