أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 16 نوفمبر 2017.

مساهل: لم ندّخر أي جهد يسهل الوصول إلى حل سياسي في ليبيا

 

قال وزير الخارجية الجزائري، عبدالقادر مساهل، إن بلاده لم تبخل على الليبيين في تسهيل إقامة حوار شامل، يجمع الأطراف كافة على طاولة المصالحة.

وأضاف مساهل، في كلمة له خلال إحياء الذكرى الـ 55 ليوم الدبلوماسية الجزائرية أول أمس الاثنين، أن «الجزائر لم تدخر أي جهد للتوصل إلى حل سياسي في ليبيا الشقيقة عبر الحوار الشامل والمصالحة».

وشدد على أن بلاده لا تزال تواصل دعمها جهود الأمم المتحدة، لإيجاد حل سياسي دائم للأزمة، بما يحفظ وحدة ليبيا وسلامة ترابها وانسجام شعبها.

وقال مساهل إن العمل الدبلوماسي الجزائري مكن البلاد من استرجاع مكانتها كشريك موثوق به، في معالجة كل القضايا الإقليمية والجهوية.

ولدى تطرقه إلى زيارة رئيس وزراء روسيا ديميتري ميدفيديف إلى الجزائر يوم الاثنين، قال مساهل إن الزيارة تدشن «لمرحلة جديدة في توسيع العلاقات المتميزة بين البلدين».

وأكد مناقشة الطرفين بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك، كالنزاعات في المنطقة أو في الشرق الأوسط من خلال التطرق للأوضاع في ليبيا وسورية والعراق واليمن.

ومن المقرر أن يلتقي مدفيديف، اليوم الثلاثاء، نظيره الجزائري أحمد أويحيى، ورئيسي مجلس الأمة عبدالقادر بن صالح ومجلس النواب السعيد بوحجة، بينما لم يتم الإعلان عن أي لقاء يجمع المسؤول الروسي بالرئيس عبدالعزيز بوتفليقة.

وعقب اختتام زيارته سيتجه مدفيديف مباشرة إلى المغرب.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟