أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.

شبان محتجون يغلقون مقر مجلس النواب في طبرق

 

أغلق عدد من الشباب المعينين بالقطاعات العامة في بلدية طبرق، مساء يوم الأحد، مقر مجلس النواب شرق المدينة، احتجاجًا على عدم تلبية مطالبهم المتمثلة في صرف مستحقاتهم المالية رغم الوعود التي تلقوها من الحكومة الموقتة ومجلس النواب.

وقال معتز عبدالغني الكحاشي أحد الشباب المعتصمين أمام مقر مجلس النواب لـ«بوابة الوسط»: «نحن نطالب رئاسة مجلس النواب بضرورة وضع حد نهائي لمشكلة المعينين بقطاعات بلدية طبرق والبالغ عددهم 17 ألف خريج من مختلف التخصصات».

وأضاف الكحاشي: «لنا قرابة 6 أشهر ونحن نذهب للحكومة الموقتة ووزارة المالية ومجلس النواب وزارة العمل وكلهم لم يقدموا لنا حلاً جذريًا لمشكلتنا والمتمثلة في سداد مستحقاتنا المالية المتأخرة منذ أكثر من سنة، فقد باشرنا العمل مع نهاية العام 2016 وحتى اللحظة لم نستلم مستحقاتنا».

اجتماع وزير العمل بالحكومة الموقتة مع الشبان المحتجون في طبرق.

وذكر الكحاشي أنهم اجتمعوا اليوم مع وزير العمل والشؤون الاجتماعية بالحكومة الموقتة بخصوص هذا الأمر لكنه «لم يقدم لنا أي دعم أو عون فقط مسكنات لتمرير جلسات مجلس النواب كي لا تتعطل من قبلنا».

وأكد الكحاشي أن الاعتصام بدأ من اليوم الأحد «وسيستمر لحين تلبية كافة المطالب وصرف المستحقات من تاريخ مباشرتنا للعمل بكافة القطاعات بطبرق»، متسائلاً: «لماذا هذا الإجحاف بحق طبرق وأهلها وشبابها رغم أن الحكومة الموقتة قامت باعتماد قرارات بلديات الساحل والبيضاء وشحات والقبة».

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟