أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 20 نوفمبر 2017.

غرفة محاربة داعش تشكل لجنة للمداهمة والقبض

 

شكلت غرفة عمليات محاربة تنظيم داعش الارهابي صبراته لجنة للمداهمة والقبض، وقال آمر الغرفة العميد عمر عبدالجليل أن اللجنة بدأت عملها بالفعل، موضحا أنه سيتم احالة من يتم القبض عليه الى النائب العام بعد اجراء التحقيقات الأولية معه.

وأوضح عبدالجليل، امس الأحد، أن «هناك أوامر قبض بحق بعض من المتهمين صدرت من النائب العام 2016 بسبب مناصرتهم لتنظيم (داعش)»، لافتا الى ان البحث جار عنهم، وعن عدد من قادة المجموعات المسلحة وبعض الشخصيات العامة التي هربت من صبراتة «بعد تضييق الخناق عليهم إلى المدن المجاورة بعد ذكر أسمائهم خلال التحقيقات من طرف المجرمين الذين ألقي القبض عليهم».

ودعا آمر غرفة محاربة تنظيم «داعش» في صبراتة الأجهزة الأمنية في المدن المجاورة إلى «ضرورة القبض على المجرمين الهاربين وتسليمهم للقضاء»، مؤكدا على ضرورة أن تقوم «جميع الأجهزة الأمنية بمهامها في محاربة الإرهاب».

وأخلى عبدالجليل مسؤولية غرفة عمليات محاربة تنظيم «داعش» الارهابي صبراته عن «أي شخص أو جماعة تقوم بالقبض أو مداهمة أي شخص مطلوب أو مشتبه به دون أخد إذن مكتوب بذلك من آمر الغرفة»، منبهًا إلى أنه «سيتم ملاحقة كل من يخالف ذلك قضائيًا».

وأكد عبدالجليل أن الوضع في المدينة يعد «جيد»، حيث أن المنطقة أصبحت آمنة بعد طرد «الميليشيات» من المدينة، مبينا أن الغرفة «تعمل جاهدة رغم قلة الإمكانيات لتأمين المدينة»، داعيا منتسبي الأجهزة الأمنية الى الالتحاق بأعمالهم للمساهمة في حفظ الأمن.

وطالب عبد الجليل أهالي صبراتة بالالتزام بحظر التجول المفروض داخل المدينة اعتبارًا من الساعة العاشرة مساء حتى السادسة صباحا إلى حين استتباب الأمن «من أجل المحافظة على ممتلكات المدينة وإعادة الأمن لها».

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟