أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 20 نوفمبر 2017.

ترامب: سأعطي فرصة للسلام قبل نقل السفارة الأميركية إلى القدس

 

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إنه يريد تجربة العمل على التوصل لاتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، قبل التفكير بنقل سفارة بلاده إلى القدس.

وأضاف ترامب، في مقابلة مع حاكم ولاية اركنسو السابق مايك هاكابي في برنامج «هاكابي» على شبكة «تي.بي.إن»، أن إدارته تعمل على خطة لإحلال السلام بين الجانبين، وقال: «يقول الجميع أنها لن تجدي نفعًا مطلقًا، لأنها وعلى مر سنين طويلة لم تجدي نفعًا».

وتابع، بحسب ما نقلته شبكة «سي إن إن» الأميركية: «أريد أن أعطي ذلك فرصة قبل حتى أن أفكر في نقل السفارة إلى القدس».

وأضاف ترامب: «إذا أمكننا تحقيق السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل فأعتقد أن ذلك سيؤدي إلى إحلال السلام في الشرق الأوسط في نهاية المطاف وهو الأمر الذي يجب أن يحدث».

وبسؤاله عما إذا كان قد وضع إطارًا زمنيًا لنقل السفارة قال ترامب: «سنقوم باتخاذ قرار في المستقبل غير البعيد».

وكان نقل السفارة الأميركية إلى القدس أمرًا دعا له ترامب مطولًا خلال حملته الانتخابية بسباق الرئاسة الأميركية، الأمر الذي أثار جدلًا واسعًا في الأوساط الأميركية والدولية باعتبار أن ذلك سيعرقل أي فرص أمام التوصل إلى حل سلام دائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وفي يونيو الماضي وقع ترامب أمرًا مؤقتًا لإبقاء السفارة الأميركية في تل أبيب برغم تعهده بنقلها إلى القدس.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟