أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.

مدير أمن مصراته داعش حاول الانتقام لهزيمة سرت

مدير أمن مصراتة: «داعش» حاول الانتقام لهزيمته في سرت

أعلن مدير أمن مصراتة، العقيد طارق الفقيه، تفاصيل الهجوم الذي استهدف مجمع المحاكم، وقال: «إن المجمع يبعد 150 مترًا عن مديرية الأمن وفي البداية سمعنا إطلاق نار، وعندما وصلنا تفاجأنا بأن رصاصًا كثيفًا يطلق باتجاه القوات الأمنية ووقعت مواجهة مباشرة قوية مع العناصر الإرهابية أسفرت عن مقتل العناصر الإرهابية المشاركة في الهجوم وسقوط عدد من الشهداء»، مشيرًا إلى أن الذخيرة كانت لدى الجماعات الإرهابية كثيرة.

وأضاف الفقيه خلال مؤتمر صحفي حول الهجوم الإرهابي أن ثلاثة عناصر من داخل المجمع استمروا في إطلاق الرصاص، وتمكنت قوات الأمن من قتل أحد العناصر بينما فجر عنصران آخران نفسيهما عندما قامت القوات الأمنية بمحاصرتهم عند مخارج ومداخل المجمع.

وقال مدير الأمن: «إن حصيلة المواجهة المسلحة بين رجال الأمن وعناصر داعش أسفرت عن سقوط أربعة شهداء بينهم مدني و41 مصابًا»، مشيرًا إلى أنه تم اتخاذ إجراءات فورية، وتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في الهجوم «الإرهابي».

وشدد مدير أمن مصراتة على الاستعداد التام لمنع تكرار جريمة مثل هذه الجرائم الإرهابية، مؤكدًا أن الهجوم جاء ردًّا على ما تكبده التنظيم في مدينة سرت من هزائم وخسائر.

وتابع أن أجهزة الأمن لن تتخاذل ولن تتراجع، قائلاً: «إن لدينا معلومات ونرصد تحركات عناصر التنظيم من خلال فريق رصد ومتابعة أمنية».

وفي رده على سؤال متعلق بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الأجهزة الأمنية لمنع تكرار الهجمات الإرهابية قال الفقيه: «إن جميع الأجهزة الأمنية مستعدة وبقوة وفي حالة استنفار، بالإضافة إلى الخطط الأمنية القائمة على تأمين مداخل المدينة ومنافذها».

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟