أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 14 ديسمبر 2017.

ميرور البريطانية : عاصفة تواجه رئيسة الوزراء بعد تصريح جونسون المسيئ لليبيا والنايض يطالبها بالإعتذار للشعب الليبي فوراً

تواجه تيريزا ماي رئيسة وزراء بريطانيا دعوات جديدة لاقالة وزير خارجيتها بوريس جونسون بعد تصريحه مساء الثلاثاء على هيئة فكاهة قال فيها أن مدينة سرت سيكون لها مستقبل مشرق و لكن  ” بعد مسح جثث الليبيين ” منها .

وكان وزير الخارجية البريطاني الذي كان من المفترض أن يكون دبلوماسياً بريطانياً كبيراً قد تحول الى مثير للجدل بعد حديثه هذا في مؤتمر كبير نظمه حزب المحافظين البريطاني فيما نشرت صحيفة الميرور البريطانية فى وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء تسجيلاً صوتياً لحديثه  تابعته صحيفة المرصد .

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مسؤولين بريطانيين إن نكتة جونسون القاسية  كانت “عار” و بأنها لا يمكن أن تصدر عن وزير الخارجية فيما دعا سياسيون بريطانيون عدة منهم ” ليب ديمز ” إلى إقالة جونسون بشكل عاجل وذلك وفقاً لذات الصحيفة .

و فى أول رد فعلي محلي قال سفير ليبيا السابق لدى الإمارات العربية المتحدة عارف النايض صباح اليوم الاربعاء فى تصريح صحفي أنه خاطب السفير الانجليزي لدى ليبيا بيتر ميليت، مستنكرا تصريحات جونسون واصفاً إياها بالمهينة لإنسانية وكرامة الشعب الليبي كما طالب من خلاله رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي بإتخاذ إجراءات حازمة ورادعة وعاجلة بخصوصه والإعتذار الفوري للشعب الليبي .

وفى التفاصيل ، قال جونسون إن رحلته إلى ليبيا في  أغسطس الماضي كانت رائعة ، قائلا: “أعتقد أن هناك احتمالاً حقيقياً لإنجاز شيء هناك ، إنه بلد لا يصدق، الرمال البيضاء العظيمة، البحار الجميلة و إمكانات شابة حقيقية ” .

و تابع جونسون متطاولاً على تضحيات الليبيين و دمائهم وفقاً لما نقلت الميرور قائلاً : “هناك مجموعة من رجال الأعمال في المملكة المتحدة يرغبون بالاستثمار في سرت هناك على الساحل بالقرب من المكان الذي ألقي فيه القبض على القذافي وإعدامه و لكن الشيء الوحيد الذي يجب القيام به أيضاً هو مسح الجثث بعيداً وبعد ذلك سنكون هناك “ .

و قالت الصحيفة أن الضحك عمّ بعض الحاضرين و لكن تصريح جونسون أغضب غالبيتهم و قالت البرلمانية المحافظة فيليبا سترود التي كانت ترأس الحدث : هل هذه  الجثث تتحرك حتى يتم إزاحتها بعيداً ؟”  فيما دعا النائب  هايدي ألين إلى إقالة جونسون و قال: ” غير مقبول بالكامل من أي شخص ان يتحدث بهذه الطريقة ناهيك عن  زعيم السيادة الخارجية، يجب أن يتم إقالة بوريس كما انه لا يمثل حزبي”.

ليب ديم المتحدثة باسم الشؤون الخارجية فى البرلمان البريطاني طالبت تيريزا ماي باقالة جونسون وقالت: “الدبلوماسية شرط أساسي لدور وزير الخارجية فيما قالت مسؤولة الخارجية فى المعارضة إميلي ثورنبيري أن جونسون لا يمكن أن يكون ينتمي لوزارة الخارجية ”

و أضافت : هذا آخر تصريح له لا يصدق و غير مسؤول حول قضية بهذه الأهمية ما يثبت بأن بوريس يجب أن لا يكون فى هذا الوظيفة ” .

وقالت  ثورنبيري: “بعد مرور أقل من عام على انتزاع سرت أخيرا من داعش من قبل حكومة الوفاق الوطني وهي معركة قتل فيها مئات الجنود وأصيب الآلاف من المدنيين في تبادل إطلاق النار، وهي المرة الثانية منذ خمس سنوات التي شهدت فيها المدينة خسائر فادحة في الأرواح نتيجة للحرب الأهلية الليبية ” .

و تابعت : “بالنسبة لبوريس جونسون و حتى و ان كان تطرقه لهذه الوفيات على سبيل المزاح فأن قوله بأن تتحول المدينة إلى منتجع شاطئي هو شيء قاسي جداً و لا يصدق و مسيئ بما فيه الكفاية ، ماقاله هو مجرد عار .

و ختمت ثورنبيري قائلة : “بعد أن تهدأ عاصفة حديث جونسون عليه أن يعلم بأن جثث هؤلاء المقاتلين الشجعان والمدنيين الابرياء الذين قتلوا فى سرت ليس موضوعاً مناسباً للفكاهة كما أنه يجب أن لا يكون بعد ذلك فى مكتب وزير الخارجية”.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟

نعم - 25.6%
إلى حد ما - 30.2%
لا - 37.2%

مجموع الأصوات: 43
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع