أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 14 ديسمبر 2017.

استقرار عائدات السندات الأمريكية مستفيدة بإيجابية الصناعة

Image result for ‫استقرار عائدات السندات الأمريكية مستفيدة بإيجابية الصناعة‬‎

استقرت عائدات سندات الخزانة الأمريكية حيث تحول تركيز المستثمرين إلى نتائج مسح نشاط الصناعات التحويلية الأمريكي ونتائج المركزي الياباني حول نشاط التصنيع والمخاوف الجيوسياسية، التي تتمثل في استفتاء كاتالونيا للاستقلال وحادثة إطلاق النار في لاس فيجاس الأمريكية التي تصنف كأعنف إطلاق نار في التاريخ الأمريكي الحديث.

وأوضح موقع "ماركت ووتش" المعني بالشأن الاقتصادي العالمي أنه على الرغم من تراجع أحجام التداولات، إلا أن عائدات سندات الخزانة استطاعت أن تعكس خسائرها التي تراجعت على أثرها من أعلى مستوياتها بعد أن أظهرت دراسة استقصائية للشركات اليابانية أن التفاؤل بين الشركات المصنعة في البلاد سجل أعلى مستوياته في عشر سنوات، ما يشير إلى استمرار النمو العالمي في اكتساب قوة دافعة من اليابان، وتاريخيا فقد كافحت البلاد لعلاج الانكماش وإعادة تنشيط اقتصادها الراكد.

وجاءت عائدات السندات لآجل 10 سنوات عند 2.330%، فيما تراجعت عائدات السندات لآجل سنتين، وهي الأكثر تأثرا بتغيرات معدل الفائدة إلى 1.471%، وتداولت عائدات السندات لآجل 30 سنة عند 2.859%.

وأظهر مسح البنك المركزي الياباني للمناخ الأعمال "تانكان" ارتفاع مؤشر التصنيع إلى 22 نقطة، مسجلا أعلى مستوى في 10 سنوات خلال الربع الثالث، الأمر الذي من شأنه تعزيز أصحاب القرار في لجنة السياسة النقدية في البنك لمواصلة تخفيف السياسة النقدية بعد أن أثار برنامج شراء الأصول الذي بدأه البنك المركزي الياباني انتقادات بأنه لن يساعد التضخم على بلوغ المستوى المستهدف عند 2%.

وتركز انتباه المستثمرين على نتائج مؤشر الصناعات التحويلية "أي إس إم" القوية عن شهر سبتمبر، الذي يقيس صحة معنويات المصنعين وسجل أعلى مستوى منذ 2004 عند 60.8 نقطة في الوقت الذي جاء متوسط التوقعات عند 58.1 نقطة.

وذكرت وزارة التجارة الأمريكية أن الإنفاق على البناء لشهر أغسطس ارتفع بنسبة 0.5%، فيما توقع الاقتصاديون زيادة بنسبة 0.4%.

جدير بالذكر أن عائدات السندات الأمريكية اتخذت مسارا صعوديا منذ أواخر الصيف الماضي، وتسارعت وتيرة ارتفاعها بعد فوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر الماضي، على خلفية التكهنات حول سياساته لتحفيز معدل النمو وعجز الموازنة وزيادة الإنفاق وإعادة تأهيل البنية التحتية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟

نعم - 25.6%
إلى حد ما - 30.2%
لا - 37.2%

مجموع الأصوات: 43
انتهت عملية التصويت في هذا الاستطلاع