أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 16 نوفمبر 2017.

مساءلة وزير الخارجية التونسي حول ملف أبناء الإرهابيين بليبيا

 

أودعت النائب عن حزب نداء تونس خولة من عايشة, أمس الإثنين 25 سبتمبر 2017, لدى مكتب البرلمان طلبا كتابيا لمساءلة وزير الخارجية خميس الجهيناوي حول وضعية الأطفال التونسيين المتواجدين بسجون معيتيقة و مصراتة ومدى تفاعل السلط التونسية مع هذا الملف المناط بعهدتها منذ أكثر من سنة.

وطالبت خولة بن عايشة وزارة الخارجية والحكومة بالتحرك العاجل لإسترجاع الأطفال التونسيين القابعين بسجون ليبيا, مطالبة بالتدخل العاجل لإسترجاعهم.

ويوجد حوالي 14 طفلا تونسيا داخل السجون ودور الرعاية في ليبيا على خلفية تهم إرهابية تعلقت بأوليائهم.

وتتراوح أعمار هؤلاء الأطفال بين 15 يوما و15 سنة.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟