أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.

سيالة ": الاطراف الدولية والاقليمية تجمع على ان الحل في ليبيا لايمكن ان يكون الا سياسيا وتستبعد تماما الحل العسكري .

 

اعلن وزير الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوفاق الوطني " محمد سيالة " ان هناك دعما دوليا كبيرا للقضية الليبية ، مؤكدا بأن كل الاطراف الدولية والاقليمية تجمع على ان الحل في ليبيا لايمكن ان يكون الا سياسيا ، وانها تستبعد تماما الحل العسكري .
وأشار " سيالة " في تصريح خاص لوكالة الانباء الليبية مساء اليوم الى ان كل الاطراف الدولية والاقليمية اكدت خلال مشاركتها في المؤتمر الدولي الخاص بليبيا بنيويورك دعمها لخارطة الطريق التى قدمها رئيس بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا " غسان سلامة " فيما يتعلق بادخال بعض التعديلات على الاتفاق السياسي بحيث يصبح قابلا للتطبيق خلال المرحلة الانتقالية التى سيتم فيها الاعداد للاستفتاء على الدستور واصدار قانون الانتخابات ومن تم اجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية .
وأكد " سيالة " ان اللجنتين المكلفتين من مجلسي النواب والاعلى ستجتمعان يوم غد الثلاثاء في تونس في اول اجتماع لهما لاجراء التعديلات اللازمة على الاتفاق السياسي ، متمنيا التوفيق لهما في انجاز العمل المكلفين به .

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟