أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 20 نوفمبر 2017.

«المركز العربي الأوروبي» يُندّد بحصار مدينة درنة

 

ندد المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي بحصار حفتر للمدنيين في مدينة درنة الليبية وقال المركز في بيان صدر من مقره في العاصمة النرويجية أوسلو أنه يتابع بقلق شديد ما يتعرض له المدنيون جراء عملية الحصار الجائر وغير المشروع للسكان حيث دعا المركز المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ومجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة وكافة المؤسسات المدنية لضرورة ابعاد قوات الكرامة عن درنة ورفع الحصار عنها فورًا.

المركز الحقوقي أكد أن حصار المدنيين يعد مخالفة واضحة لمبادئ حقوق الإنسان وكافة المواثيق الدولية وأن عمليات الحصار للمدنيين ترتقي لمرتبة عمليات الإبادة الجماعية للسكان المدنيين.

كما حمّل المركز كافة المؤسسات الحكومية الليبية وعلى رأسها حكومة الوفاق المعترف بها دولياً مسؤولية تردي الأوضاع الإنسانية بالمدينة بسب نقص الدواء والغداء وطالب كافة المنظمات الدولية وخصوصًا بعثة الامم المتحدة برئاسة غسان سلامة ضرورة التدخل لرفع هذا الحصار عن السكان المدنيين.

هذا وأكد الأمين العام المفوض للمركز د. رمضان بن زير التواصل مباشرة مع أحمد امعيتيق نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني والمطالبة بضرورة الإسراع في التدخل ورفع الحصار محذرًا من وقوع كارثة إنسانية وبيئية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟