أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.

شركة رأس لانوف تشارك في مؤتمر دولي ببراغ

شاركت شركة رأس لانوف لتصنيع النفط والغاز في المؤتمر الدولي الـ20 لهندسة التآكل، والذي نظمه المجلس العالمي للتآكل بالاشتراك مع المؤتمر الأوروبي لعلوم التآكل في نسخته الرابعة والعشرين العام 2017، والذي تنظمه الفيدرالية الأوروبية للتآكل والمنعقد بالعاصمة التشيكية براغ في الفترة 3 – 7 من شهر سبتمبر 2017.

وأشارت الشركة في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على «فيسبوك» إلى أن المهندس فرج حماد الفرجاني المستشار الهندسي بالإدارة الفنية بالشركة شارك بورقتين علميتين في المؤتمر، حول ظاهرة انهيار أنابيب التحميص بالغلايات، وهي دراسة ميدانية وتحليل لظاهرة تآكل مكلفة، أما الورقة الأخرى فجاءت حول المعالجة الكيميائية الكاملة «منع التآكل والنمو البيولوجي» للمنظومات المغلقة بالمصانع والدروس المستفادة، وهي دراسة ميدانية لنتائج المعالجة لأكبر منظومات مياه التبريد للمبادلات الحرارية بكل وحدات المجمع الصناعي وطرق المراقبة.

وحضر المؤتمر 1300 مشارك من مختلف دول العالم، وعرضت خلاله 788 ورقة علمية متوزعة على 51 محورًا تخصصيًا و104 شركات عالمية مهتمة بأبحاث وتقنيات مقاومة التآكل.

وعلى هامش المؤتمر، حضر المهندس فرج الفرجاني اجتماع الجمعية العمومية الثاني للمجلس العالمي للتآكل بصفته ممثلاً لدولة ليبيا، وذلك يوم 4 سبتمبر، حيث تم خلال الاجتماع التصويت على ترشيح رئاسة جديدة للمجلس، واختيار الدولة المضيفة المؤتمر الدولي المقبل والموافقة على إجراء تعديلات في اللائحة الداخلية للمجلس.
كما عرض الاجتماع ورقة ممثل ليبيا بشأن الرؤية المستقبلية للدراسة المنهجية لحساب تكاليف التآكل المباشرة في الدول الصناعية متوسطة النمو، ومدى الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة العضوة بالمجلس

وانعكاسات الظاهرة على الاقتصاد، متضمنة تكاليف الانهيارات أو سبل الوقاية ومكافحة الظاهرة وتحديد آلية القياس بالنسبة للتكاليف غير المباشرة.

وشارك ممثل ليبيا أيضًا في الاجتماع الفني WP13 الخاص بالتآكل في المصافي والمصانع البتروكيمياوية، والذي عقد في السادس من الشهر الجاري، بهدف تبادل المعلومات حول التطورات الجديدة لصناعة النفط والغاز، كما سلط الضوء على ما هو جديد في معالجة ظواهر التآكل لتحقيق مستويات إنتاج في ظل ظروف سلامة عالية، وذلك بمشاركة مجموعة من الشركات العالمية المتخصصة، والذي يعقد مرتين في العام بناء على تنسيق من الجهة المنظمة.

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟