أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 19 نوفمبر 2017.

هذا ما خلص إليه اجتماع الأطراف العسكرية الليبية بالقاهرة

عقدت اللجنة المصرية المعنية بليبيا برئاسة الفريق، محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة، صباح اليوم الأثنين اجتماعاً مع وفد لجنتى التواصل العسكرى الليبية بالعاصمة المصرية القاهرة.

وناقش الحضور من العسكريين الليبيين وبإستفاضة كل مراحل الأزمة التى واجهتها المؤسسة العسكرية فى ليبيا وأسباب فقدانها لتماسكها ووحدتها خلال السنوات السبع الماضية.

وأصدر المشاركون  في الاجتماع بيانا  أكدوا فيه الاتفاق على تشكيل لجان فنية، نوعية مشتركة لبحث آليات توحيد المؤسسة العسكرية، ودراسة كافة الشواغل التى تدعم تحقيق هذا المسار، على أن تعقد تلك اللجان إجتماعاتها بالقاهرة فى القريب العاجل، لمناقشة التفاصيل الفنية المتعلقة بذات الشأن.

كما اتفق الحضور على ضرورة عدم إتخاذ إجراءات إستفزازية خلال الفترة القادمة قد تؤثر سلباً على تلك الجهود إلا فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب.

وخلال النقاشات تم التأكيد على ما اعتبره الحضور بمثابة الثوابت اللازم التقيد بها والعمل على احترامها، والتي من أهمها، وحدة ليبيا وسيادتها وأمنها وسلامتها والتأكيد على حرمة الدم الليبى وتعزيز المصالحة الوطنية الشاملة، والإلتزام بإقامة دولة مدنية ديمقراطية حديثة مبنية على مبادئ التداول السلمى للسلطة والتوافق وقبول الآخر ورفض كافة أشكال التهميش والإقصاء لأى طرف من الأطراف الليبية.

وضرورة العمل على وحدة المؤسسة العسكرية الليبية وإضطلاع الجيش الليبى بمسؤلية الحفاظ على أمن وسيادة الدولة ومكافحة كافة أشكال التطرف والإرهاب ورفض كافة أشكال التدخل الأجنبى فى الشأن الليبى .

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟