أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 22 نوفمبر 2017.

الغاز الطبيعي في ليبيا و قنوات استغلاله

تتميزليبيا بوجود كميات تجارية من الغاز الطبيعي المصاحب لإنتاج النفط الخام، و بسبب بعد حقول الانتاج عن مراكز الاستهلاك فإن هذا الغاز أما يحرق أو يصرف عليه 

استثمارات ضخمة لاستغلاله، وتاريخيا فإن ليبيا كانت أول الدول التي حاولت استغلال هذه الثروة حيث شيدت مصنع الغاز المسال في مرسى البريقة بالتعاون مع شركة 

أكسون المعروفة في ليبيا  "أسو"  و مصنع اليوريا و الميثانول في نفس المنطقة المعتمد في تغذيته على الغاز الطبيعي

. عمليات حرق الغاز هي هدر للطاقة من ناحية و كذلك ملوثة جدا للبيئة خصوصا الغاز غير المعالج و الذي يحوي نسب عالية من عنصر الكبريت الحمضي الآكل.


وقد تم انشاء خط غاز لتجميع الغاز المنتج من حقول الواحات تحت اشراف شركة سرت بصفة رئيسية مضافا عليها حقول الحطيبة و القبة الغازية بهدف تزويد السوق 

المحلية باحتياجاتها من الغاز و قد يتم تنفيذ هذا الخط ليصل الي بنغازي شرقا و الخمس غربا يزود خلالها العديد من محطات توليد الطاقة و مصنع الحديد الصلب في مصراتة.


أما النظام الثاني فهو نظام تزويد جنوب غرب ليبيا و هو يجمع الغاز المنتج جنوبا و يزود بعض محطات توليد الكهرباء و يصل في النهاية لمجمع مليتة و منها يصدر الي ايطاليا تحت البحر عبر صقلية.


بسبب تزايد الاستهلاك من الغاز الطبيعي و الشكوى المتزايدة من النقص في تزويده سواء للمصانع أو للتوليد الكهربي أو الاستهلاك المنزلي فأنه من الضروري 

وضع خطة للاستثمار في تجهيزاته على المدى الطويل و لكن تبقى مشكلة دعم الطاقة في ليبيا عائقا رئيسيا في تنفيذ الاستثمار.


فالاستثمار مجدي عندما يتعلق الامر بتصدير الغاز حيث يوجد المشتري الذي يبرر حجم الاستثمار بينما الاستهلاك المحلي لا يبرر على الاطلاق تنفيذ اي مشاريع ذات جدوى

اقتصادية


خريطة الشبكة الغازية في ليبيا

ملاحظة: الخط الاحمر في الخريطة هو خط الغاز و الاخضر هو خط النفط

نتيجة بحث الصور عن خريطة شبكة الغاز في ليبيا

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟