أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.

«الفاو» تعقد شراكة مع ليبيا لتعزيز قدراتها في القطاع الزراعي

 

وقعت الحكومة الليبية اتفاقًا بقيمة 3.5 ملايين دولار، مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) لتعزيز قدرات البلاد الفنية والوظيفية في قطاع الزراعة.

يهدف الاتفاق، وفق موقع المنظمة الإلكتروني، إلى بناء القدرات في القطاع الزراعي الليبي لضمان تقديم خدمات دعم زراعي حكومية أكثر فعالية وكفاءة لتحقيق تأثيرات ونتائج أفضل.

    الزراعة تعتبر ثاني أهم قطاع للاقتصاد الليبي بعد قطاع النفط والغاز

وتعتبر الزراعة ثاني أهم قطاع للاقتصاد الليبي بعد قطاع النفط والغاز، إلا أن الأوضاع الاجتماعية - الاقتصادية والبيئية المحيطة بقطاع الزراعة في ليبيا تخلق عددًا من التحديات، ومن بينها انخفاض الإنتاجية والظروف المناخية التي تتسم بندرة هطول الأمطار وتذبذبها، ومحدودية موارد المياه وضعف أنظمة الري.

من جانبه، قال محمود التليسي، الممثل الدائم لبعثة ليبيا لدى منظمة الفاو: «أدركت ليبيا الدور المهم الذي تلعبه أنظمة الابتكار الزراعي المحسّنة في تحقيق الاستدامة الزراعية وتحسين الأمن الغذائي وسبل العيش والتنمية الاقتصادية. وفي هذا الإطار، طلبت الحكومة الليبية ممثلة بوزارة الزراعة الحصول على المساعدة الفنية من الفاو التي نعتبرها شريكًا موثوقًا».

وتجدر الإشارة إلى أنه منذ العام 2006 وقعت الحكومة الليبية مع الفاو عددًا من اتفاقيات التعاون الفني، إلا أنه وبسبب الوضع الأمني الصعب في البلاد لم يتسن تنفيذ المشاريع الموقعة بموجب اتفاق إطار العمل لخمس سنوات (2012-2017)، ولذلك فقد تم تمديد الاتفاق من 2017 وإلى 2022.

وبدوره، قال عبدالسلام ولد أحمد، مساعد المدير العام والممثل الإقليمي للفاو لمنطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا: «مشروع تطوير القدرات هذا سيسهم بشكل كبير في تحسين وصقل مهارات وقدرات موظفي وزارة الزراعة في ليبيا في عدد كبير من المجالات الفنية بعد فترة طويلة من عدم الاستقرار. فعلى المدى القصير سيسهم المشروع في تعزيز قدرات الوزارة في التعامل مع التحديات التي تواجهها الزراعة والإنتاج الحيواني حاليًا. كما سيتم تزويد كادر وزارة الزراعة بالقدرات استعدادًا لإنعاش القطاع الزراعي».

وتنشط الفاو باستمرار في بناء الشراكات والشبكات وتقديم التدريب وتطوير القدرات في مجال الابتكار الزراعي. ونظرًا لأن تطوير القدرات هو في صلب مهام الفاو، فإن ذلك يؤهلها لتنفيذ هذا المشروع وتحقيق نتائج وتأثيرات مستدامة.

    سالي بيرمان: المشروع يدعم القضايا ذات الأولوية التي تواجه الأمن الغذائي في ليبيا

وقالت سالي بيرمان، مسؤولة تطوير القدرات في الفاو: «هذا مشروع مبتكر سيقوي قدرات ليبيا الوطنية، وليس ذلك فحسب بل إنه سيقوي برامج تطوير القدرات في المؤسسات الإقليمية. وسيدعم هذا المشروع القضايا ذات الأولوية التي تواجه الأمن الغذائي في ليبيا الآن وفي المستقبل».

ومن جانبه، قال محمد العنسي، مسؤول العمليات والقائم بالأعمال لمكتب ليبيا في الفاو: «إن هذا المشروع هو نقطة بداية لشراكات استراتيجية بين الفاو وبين المؤسسات الأكاديمية والبحثية في ليبيا. وسيؤدي إلى الحصول على المعرفة اللازمة والمهمة التي ستساعد الحكومة الليبية في تدريب أكثر من 300 فني وخبير في وزارة الزراعة سيتولون معالجة التحديات التي تواجهها البلاد في تحقيق الأمن الغذائي».

ويسهم هذا المشروع في تحقيق أجندة التنمية المستدامة 2030 لأنه يربط بين الهدفين الأول والثاني بالقضاء على الفقر والجوع، وبين الهدف 12 و15 للاستهلاك المسؤول وحماية النظم الإيكولوجية وحماية الحياة تحت الماء وعلى البر.

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟