أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 16 نوفمبر 2017.

تعافي إنتاج ليبيا يدفع نفط "منظمة النفط المتحكم في العالم" إلى أعلى مستوى

 

وفي غضون ذلك فقد كشفت نتائج مسح حديث، ارتفاع إنتاج منظمة النفط المتحكم في العالم من النفط 90 ألف برميل يوميا هذا الشهر ليصل إلى أعلى مستوياته لعام 2017 بفعل استمرار تعافي الإمدادات من ليبيا المستثناة من اتفاق تَخْفيف الإنتاج.

وساعد تراجع في المعروض السعودي وانخفاض الصادرات الأنجولية في زيادة درجة التزام منظمة النفط المتحكم في العالم بتخفيضات الإنتاج إلى 84 بالمائة. ورغم أن ذلك أعلى من مستوى حزيران / يونيو المعدل البالغ 77 بالمائة إلا أن درجة الالتزام للشهرين كليهما متراجعة عن مستوياتها في وقت سابق من العام عندما كانت فوق 90 بالمائة.

وترفع إمدادات النفط الإضافية من ليبيا المعروض من دول منظمة النفط المتحكم في العالم الثلاث عشرة فوق المستوى الإنتاجي المستهدف للمنظمة. وتقرر إعفاء ليبيا ونيجيريا من التخفيضات بسبب صراعات داخلية أضرت بإنتاجهما.

وتفرض زيادة الإنتاج الليبي والنيجيري تحديا إضافيا أمام الجهود التي تقودها منظمة النفط المتحكم في العالم لتصريف فائض المعروض في الأسواق العالمية. وبغية معالجة ذلك تحرك الوزراء أثناء اجتماع عُقد في 24 تموز/ يوليو لتقييد الإنتاج النيجيري ويجري المسؤولون محادثات الأسبوع القادم بشأن تحسين مستوى الالتزام.

ونَطَقَ فِي غُضُونٌ وقت قليل للغاية مصدر قريب من منظمة النفط المتحكم في العالم عن محادثات الالتزام التي تستضيفها أبوظبي في السابع والثامن من آب/ أغسطس: "هناك حاجة لاصطفاف جميع الدول من أجل تحقيق الالتزام الكامل".

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟