أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 16 نوفمبر 2017.

وكالة الأمم المتحدة للهجرة تساعد 138 مهاجرًا في ليبيا على العودة إلى غانا

Image result for ‫سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا‬‎

ساعدت وكالة الأمم المتحدة للهجرة في 27 يوليو الجاري 138 مهاجرًا، من بينهم 135 رجلاً وثلاث نساء وحالة طبية واحدة تقطعت بهم السبل في ليبيا على العودة إلى ديارهم في غانا، في أول رحلة تنظمها الوكالة الأممية انطلقت من مطار معيتيقة شرق العاصمة طرابلس، عبر طائرة مؤجرة، بحسب بيان تلقته «بوابة الوسط» مساء أمس الأحد من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وجرت عملية ترحيل المهاجرين بحضور سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا السفيرة بيتينا موشيدت، التي عبرت عن فرحتها لدى زيارتها المهاجرين قبل المغادرة عائدين إلى بلادهم قائلة: «أنا مسرورة بلقاء هذا العدد من الرجال والنساء من غانا الذين يغامرهم فرح عظيم بعودتهم إلى ديارهم».

وأضافت السفيرة الأوروبية عندما كانت تودّع المهاجرين وتتمنى لهم سفرة آمنة: «العديد من هؤلاء المهاجرين يمتلكون مؤهلات عالية وخبرات طويلة يستطيعون استثمارها في بلدهم الأم»، وفق بيان البعثة الأممية.

أوضاع المهاجرين
ونقل البيان عن أحد المهاجرين وهو يبلغ من العمر 29 سنة، وقد تمّ إنقاذه في البحر إبّان مجيئه إلى ليبيا بحثًا عن العمل قوله: «لم يكن الأمر كما توقّعته»، مشيرًا إلى أنه وبعد تخرّجه في الجامعة في تخصّص المحاسبة، «لم يتمكّن هذا الشاب من إيجاد عمل، وتمّ إخباره أنّ ضالّته موجودة في ليبيا». وقال متحدثًا عن ذلك للسفيرة الأوروبية: «سوف تكون عائلتي أكثر من سعيدة لرؤيتي». وأضاف مبتسمًا قبل أن يعود إلى موطنه: «الربّ وحده عليم بقدري».

وأشار البيان إلى أنه قبل يوم من ترحيل هؤلاء المهاجرين، في يوم الأربعاء 26 يوليو، قامت المنظمة الدولية للهجرة بمساعدة 262 مهاجرًا نيجيريًا، من بينهم 118 رجلاً و144 امرأة، انقطعت بهم السبل في ليبيا في العودة إلى بلدهم الأصل نيجيريا.

ولفت بيان البعثة الأممية إلى أن 179 مهاجرًا من بين هؤلاء المهاجرين كانوا عاشوا في ليبيا سابقًا، بينما كانت مجموعتان تتكونان من 31 مهاجرًا و52 مهاجرًا بمركزي إيواء طريق السكة وطريق الشوك على التوالي.

وأوضح البيان أنه جرى تنظيم الرحلتين إلى نيجيريا وغانا بالتنسيق مع السلطات الليبية وقنصليتي غانا ونيجيريا على التوالي، إضافة إلى المنظمة الدولية للهجرة في بلدي العودة. منوهًا بأنه كان من ضمن المسافرين إلى نيجيريا حالة طبية واحدة أيضًا.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟