أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.

مهمة جديدة لبولندا في المنطقة

بولندا

أعلن الرئيس البولندي، أنجي دودا، اليوم الخميس، أن بلاده يمكن أن تصبح نقطة تجميع وإعادة توزيع للغاز الأميركي المسال إلى دول المنطقة، وأن هذه المسألة تبحث الآن خلال المحادثات مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وارسو- سبوتنيك. وقال دودا في مؤتمر صحفي، اليوم، "ردا على سؤال حول ما إذا كنا نستطيع أن نصبح نقطة توزيع يمر من خلالها الغاز المسال من الولايات المتحدة إلى دول وسط أوروبا الشرقية، أنا واثق من ذلك. أنا واثق وتحدثنا اليوم عن ذلك".

ووقعت بولندا، في نيسان/أبريل من العام الحالي، عقداً لتوريد احتياطي الغاز المسال من الولايات المتحدة الأميركية، ولم يتم تحديد الحجم في هذا العقد. وأضاف دودا، بأن وارسو تأمل بتوقيع عقد طويل الأمد لتوريد الغاز المسال مع الولايات المتحدة.

وقال دودا "نتحدث كثيراً عن توريد الغاز إلى بولندا، أنا سعيد جداً بأن الدفعة الأولى من الغاز المسال قد وصلت إلى بولندا من أميركا، في 8 حزيران/يونيو الماضي".

وأكد الرئيس على أن "هذا كان نجاحاً، ولم يكن هناك أية مشاكل، أو عوائق لوصول هذا الغاز إلى ميناء الغاز لدينا، وهذا يفتح الطريق أمام عقد جديد، آمل بأنه سيتم توقيع عقد طويل الأمد لتوريد الغاز المسال، في أقرب وقت ممكن، من أميركا، وبهذا الشكل يحدث تنويع للإمدادات، وهذه المواد الخام غير عادية وهامة في بولندا".

 وتستهلك بولندا سنوياً حوالي 15 مليار متر مكعب من الغاز، تورد "غازبروم" 10 مليارات متر مكعب منها. وفي عام 2015 تم، في شمال غرب بولندا وفي مدينة "أشوينواويشتشه"، إطلاق عمل محطة للغاز الطبيعي المسال بطاقة 5 مليارات متر مكعب في العام، وأعلنت الحكومة البولندية في حزيران /يونيو الماضي، عن خطط تخص محطة للغاز الطبيعي المسال بمدينة "أشوينواويشتشه"، بالإضافة إلى خط أنابيب الغاز الذي يصل بولندا مع الجرف النرويجي، والذي يؤمن لبولندا

موقع سبوتنك العربية

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟