أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 20 نوفمبر 2017.

موغيريني: الأولوية البحث عن حل سياسي في ليبيا أكثر من مسألة الهجرة

 

أكدت الممثلة السامية للاتحاد الأوربي المكلفة  بالشؤون الخارجية والسياسة الأمنية فيدركا موغيريني اليوم الاثنين أن التوصل الى حل سياسي للأزمة في ليبيا يبقى يشكل أولوية مطلقة بالنسبة للاتحاد الأوربي فضلا عن مسألة الهجرة. وفي حديث لصحيفة "لوموند" اليومية حسب وكالة الأنباء الجزائرية، أوضحت المسؤولة الأوربية تقول "تعتبر ليبيا حاليا بلدا غير مستقر وأن عمل الاتحاد الأوربي مثلما هو الشأن بالنسبة للمجتمع الدولي يكمن في البحث عن حل سياسي للأزمة. انها الأولية المطلقة أكثر من مسألة الهجرة" مضيفة " ننسى في البعض الأحيان أنه يوجد ليبيون في ليبيا".

ورأت موغيريني أن الأمر يتعلق بإقامة دولة مستقلة من خلال ايجاد اتفاق سياسي يسمح لمختلف الأطراف المتنازعة لاسيما  حفتر بتقاسم المسؤولية على رأس السلطة مشددة على ضرورة ايجاد طريقة لتوحيد الليبيين في اطار وساطة الأمم المتحدة حتى يتقاسموا مسؤولية تسيير  بلدهم.

وبخصوص مسالة الهجرة صرحت موغيريني أنه من المستحيل اليوم قطع طريق  منطقة المتوسط الوسطى على الأقل ليس قبل تسوية الأزمة في ليبيا. وفي هذا الصدد أضافت موغيريني "يجب علينا احترام القوانين الدولية حول عدم ارجاع المهاجرين بل يجب انقاذهم أولا ثم مناقشة موضوع امكانية استفادتهم من حق اللجوء" مشيرة الى أن حماية المهاجرين تكتسي أولية بالنسبة للاتحاد الأوربي. وأوضحت موغيريني أن عملية صوفيا في منطقة المتوسط بمشاركة 25 دولة من الاتحاد الأوربي والتي تهدف خاصة الى مكافحة شبكات التهريب سمحت بإنقاذ 39000 شخص علما أنه تم تسليم نحو مئة مهرب للعدالة الايطالية وحجز أكثر من 400 سفينة. وفق تعبيرها.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟