أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 19 نوفمبر 2017.

مشاورات جزائرية – إيطالية حول الملف الليبي ومكافحة الهجرة

 

يبدأ وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، اليوم الإثنين، زيارة إلى إيطاليا تستمر إلى الغد، يحمل خلالها مناقشات ضمن مساعي بلاده لتنسيق المواقف بخصوص إعادة الاستقرار إلى ليبيا ومكافحة الإرهاب بها.

ووفق بيان وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، فإن مساهل ونظيره الإيطالي أنجلينو ألفانو سيجريان محادثات حول «القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خصوصًا الوضع في ليبيا ومالي، ومكافحة الهجرة غير الشرعية، ومكافحة الإرهاب والتطرف العنيف، إضافة إلى المسائل المتعلقة بالاستقرار والأمن في المنطقة.

وشكل حل الأزمة الليبية أيضًا محور مشاورات نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية لمجلس الشيوخ الإيطالي باولو كورسيني مع مساهل، وأكد كورسيني أن المحادثات ناقشت مسائل الهجرة ومكافحة الإرهاب، إضافة إلى الاستقرار في منطقة حوض المتوسط.

وأبدى باولو كورسيني استعداد بلاده إلى تقاسم الجزائر نفس المواقف فيما يتعلق بالأزمات التي تعرفها دول المتوسط والساحل والصحراء، والتعاون لغاية تسويتها وذلك عن طريق العمل أكثر من أجل التوصل إلى حلول سلمية وتفاوضية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟