أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.

تونس تحقق في إتهامات عقيد ليبي لبنك محلي بإستقبال أموال قطرية مخصصة للارهاب

تونس (CNN)—  أكد وزير الدفاع الوطني في تونس، فرحات الحرشاني، أن القضاء في بلده سيجري تحقيقا لأجل التثبت من صحة اتهامات أطلقها المتحدث باسم الجيش الليبي المدعوم من برلمان الشرق، عندما قال إن هناك عقيدا قطريا حوّل 8 مليارات دولار إلى بنك تونسي لتمويل الإرهاب في ليبيا.

وقال الحرشاني، وفق ما نقلته عنه الإذاعة التونسية، أمس الجمعة، إن القضاء سيتثبت ممّا جاء في تصريحات العقيد الليبي أحمد المسماري، كما أن بلاده ستقوم بتتبع الوضع واتخاذ الإجراءات المناسبة إذا تبين لها صدق التصريحات، لما يمكن أن يحمله الموضوع من تداعيات على البلاد والأمن القومي.

وكان العقيد أحمد المسماري، قد أطلق يوم الأربعاء الماضي اتهامات خطيرة بحق دولة قطر، ومن ذلك حديثه عن عقيد قطري "هو الملحق العسكري لقطر في شمال إفريقيا، يملك الكثير من الحسابات المصرفية في تونس، يشتري بها ذمم العديد من الضباط التونسيين والليبيين".

وتحدث المسماري عن أن هذا العقيد حوّل مبلغ 8 مليارات دولار إلى بنك تونسي في مدينة تطاوين، متهما إياه بكونه "المسؤول عن الخراب المالي والأخلاقي في المنطقة"، كما وجه المسماري جملة أخرى من الاتهامات إلى قطر، منها "تمكين فاسدين وإرهابيين من الوصول إلى القيادة في ليبيا".

وفي الوقت الذي أصدرت فيه سلطات الشرق الليبي قرار قطع العلاقات مع قطر، لم تتخذ حكومة الوفاق الوطني، الموجودة بطرابلس، والمعترف بها من لدن الأمم المتحدة، الموقف ذاته بخصوص أزمة الخليج الجديدة.

كما نأت تونس بنفسها عن اتخاذ موقف لصالح طرف دون آخر بخصوص الأزمة الخليجية الجديدة، وقال وزير الخارجية، خميس الجهيناوي، قبل أيام، إن "بلاده لا تريد المزيد من التفرقة، وتتمنى أن يتم تجاوز الخلافات في الخليج وايجاد حل يرضي جميع الأطراف".

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟