أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.

ندوة بطرابلس حول مؤشرات سوق العمل الليبي في المرجعيات الدولية

 

نظمت الهيئة العامة للمعلومات، أمس الثلاثاء، بطرابلس ندوة علمية حول مؤشرات سوق العمل الليبي في المرجعيات الدولية تحت شعار «باتجاه التعاون المشترك لتحقيق المصداقية في التقارير الدولية»، شارك فيها نخبة من الخبراء والمتخصصين في الشأن الاقتصادي والمعلوماتي والتشغيل والقوى العامة.

حضر الندوة العلمية، وفقًا لإدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء، رئيس لجنة إدارة الهيئة العامة للمعلومات الدكتور عبد الرؤوف البيباص، ورئيس مصلحة أملاك الدولة المهندس سمير البلعزي، ورئيس مصلحة الإحصاء والتعداد عبداللطيف التونسي، بالإضافة إلى مدير مركز المعلومات والتوثيق بوزارة المالية عبد الحميد بو جلدة، وعميد كلية التقنية بجامعة طرابلس، ومدير إدارة الجامعات الليبية بوزارة التعليم، ومدير مركز المعلومات والتوثيق بوزارة العمل المكلف .

 

وأشار الدكتورعبد الرؤوف البيباص، في افتتاح الندوة، إلى المؤشرات الوطنية على الصعيدين المحلي والدولي لقدرتها على تحديد الوضعية الاقتصادية والاجتماعية، وتحديد الاحتياجات التنموية ووضع البرامج المستقبلية بصورة أكثر دقة ووضوح، وتحديد مكانة ليبا في سلم الأداء التنموي عالميًا واستشراف اتجاهاته.

وخلصت الندوة، إلى عدة توصيات من بينها التأكيد على أهمية التعاون بين مؤسسات الدولة ذات العلاقة بالمؤشرات الوطنية، والعمل على إيجاد منظومة وطنية أو مرصد وطني للمؤشرات الوطنية، مع ضرورة التواصل مع المنظمات الدولية من خلال الجهات الرسمية وإلزامها الحصول على المؤشرات الوطنية من الجهات الرسمية.

كما دعت الندوة إلى تكوين وعي مجتمعي بأهمية المؤشرات الوطنية ودورها في برامج التنمية الشاملة، مع التأكيد على ضرورة الاستمرار في حلقات النقاش وورش العمل بين مؤسسات الدولة.

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟