أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.

عدد النازحين داخليا يضاعف عدد الاجئين في دول العالم

تقرير: عدد النازحين داخليا يضاعف عدد اللاجئين في دول العالم

أفاد تقرير نشر اليوم الاثنين أن عدد الأشخاص النازحين داخل أوطانهم يبلغ ضعف عدد اللاجئين. وحدد التقرير الدولي عدد الأشخاص الذين نزحوا داخل بلدانهم قد بلغ 31 مليون إنسان.

وقال التقرير الذي أعده مركز رصد النزوح الداخلي والمجلس النرويجي للاجئين إن أكثر من 31 مليون شخص نزحوا داخل بلدانهم في عام 2016. وكشف التقرير العالمي حول النزوح الداخلي أن عدد الاشخاص الذين نزحوا بعيدا عن الصراع والعنف والكوارث يعادل تقريبا فرار شخص واحد كل ثانية في سنة واحدة.

وقال يان إيغلاند الأمين العام للمجلس النرويجي للاجئين في بيان إن "عدد النازحين داخليا يفوق الآن عدد اللاجئين بنسبة 2 إلى 1، وهناك حاجة ملحة لوضع النزوح الداخلي مرة أخرى على جدول الأعمال العالمي". ومن بين هؤلاء النازحين، كان هناك 6.9 مليون شخص يهربون من الصراع و2.6 مليون شخص كانوا من أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

مختارات

وكان هناك ارتفاع كبير بلغ 922 ألف شخص في البلاد الأكثر تضررا، وهي جمهورية الكونغو الديمقراطية، تليها سوريا والعراق وأفغانستان ونيجيريا واليمن.

ونزح 24 مليون شخص داخليا بسبب الكوارث، التي كان معظمها مرتبط بالفيضانات والعواصف وحرائق الغابات وظروف الشتاء القاسية. ومن المتوقع أن يتسبب تغير المناخ في تفاقم هذه الأنواع من النزوح، مع تحول  الطقس ليصبح أكثر تطرفا، ومعاناة الدول ذات الدخل المنخفض من أجل التكيف مع تغير المناخ.

وقالت مديرة مركز رصد النزوح الداخلي الكسندرا بيلاك في بيان "على الرغم من كون النزوح الداخلي نقطة انطلاق للعديد من الرحلات الأخرى، إلا أن التركيز الحالي على اللاجئين والمهاجرين طغى عليه". وأضافت "بدون النوع الصحيح من الدعم والحماية للنازحين داخليا، فإن الشخص الذي ينزح داخليا اليوم قد يصبح لاجئا، أو طالب لجوء أو مهاجرا دوليا غدا".

ح.ع.ح(د.ب.أ)

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟