أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأربعاء 22 نوفمبر 2017.

المركز الوطني لدعم القرار يقيم ندوة حول " آلية عمل البلديات\" .


  طرابلس 10 مايو 2017 ( وال):أقام المركز الوطني لدعم القرار التابع لرئاسة مجلس الوزراء صباح أمس الاربعاء بطرابلس ،ندوة حول "آلية عمل البلديات" وذلك للبحث عن حلول للمعوقات التى تواجه وزارة الحكم المحليوتقديم المقترحات لصناع القرار في الحكومة بالتعاون مع الجهات ذاتالعلاقة

. وحضر اعمال الندوة مدير ادارة شؤون البلديات والمحافظات بوزارة الحكم المحلي وعددا من عمداء البلديات ومدير عام المركز الوطني لدعم القرار ، ونشطاء المجتمع المدني ، والخبراء والباحثين في مجال الادارة المحلية . وتناولت الندوة ثلاثة محاور رئيسية تركزت حول المعوقات التي تواجهوزارة الحكم المحلي ، وايضا البلديات ، والرؤية الاستراتيجية لتطبيق نظام الادارة المحلية في ليبيا . وقال مدير ادارة شؤون البلديات والمحافظات بوزارة الحكم المحلي "صلاح فطح" أن آليات عمل البلديات لاتزال بسيطة جدا، وكيفية نقل الاختصاصللبلديات ،الذي سيضع على كاهلها أعباء كبيرة ، سيكون بمثابة حكومة مصغرةضمن الحدود الادارية للبلديات التي ستكون المشرفة على كل القطاعات داخلالبلدية . وأضاف" فطح" في تصريح لمراسل وكالة الانباء الليبية ان هذه القطاعات ستقدم الخدمات للمواطن داخل البلدية على كافة الاصعدة وفي مختلف مجالاتالتعليم،الصحة، المياه والصرف الصحي وغيرها وان كل هذه الخدمات ستكون ضمن نطاق البلدية سواء كانت رخص تجارية، أو رخص مزاولة الانشطة التجارية، و رخصالهدم والبناء. و أوضح ان وزارة الحكم المحلي تعمل حاليا على وضع استراتيجية معينةوآليات لنقل الاختصاص فيما يتعلق بالادارت المحلية لانها تشكل نوع منالدعم للبلديات حتى يكون لها موارد مالية خاصة بها لكي تكون قادرة على حلب عض الصعوبات والمشاكل من خلال ايرادها المحلي دون الاعتماد الكلي علىالحكومة المركزية وحتى تكون هناك تنافسية بين البلديات".من جهته أوضح مدير المركز الوطني لدعم القرار " وليد شلوف" أن من صميمعمل المركز هو تلمس الاشكاليات والمعوقات التي تواجه عمل مؤسسات الدولةوتقديم المشورة والدعم الفني فيها ومحاولة إيجاد حلول بالتعاون مع الجهات التابعة لها ، مشيرا الى أن من أهم هذه المواضيع هي كيفية عمل الحكم المحلي و كذلك عمل البلديات

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟