أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الإثنين 20 نوفمبر 2017.

وزير تونسي يتهجم على ليبيا ويصفها بالدولة المخيفة

شهدت شبكات التواصل الاجتماعي هجوما عنيفا على وزير البيئة التونسي والقيادي في حزب “آفاق” رياض المؤخر على خلفية تصريحات منسوبة إليه، واعتبرت مسيئة لتونس وجيرانها. وكان المؤخر قد قال، في تصريحات نقلت عنه، “عندما يسألني الناس أين تقع تونس، لا أخفي أنني أفضل أن تكون الإجابة: تقع تحت ايطاليا. إذ ليس من اللائق القول بأن تونس تقع بين الجزائر البلد الاشتراكي الشيوعي وليبيا البلد المخيف”. وقال مدنون على شبكة فيسبوك أن كلام المؤخر عن ليبيا والجزائر لا مبرر له ويسيء للجيران.

ودعا نشطاء وأكاديميون، في تدوينات ساخرة على صفحاتهم الشخصية، إلى إسكات الوزير المؤخر، ووجهوا له نعوتا قاسية

وعبر مدونون عن استحالة إلغاء معطيات التاريخ والجغرافيا التي جعلت تونس جارا لكل من الجزائر وليبيا، والتي تجعل البلدان الثلاثة جسدا واحدا، حسب رأيهم..

ورأى نشطاء سياسيون أن تصريحات الوزير المؤخر تتطلب الإقالة الفورية وأن على رئيس الحكومة يوسف الشاهد تحمل مسؤولية ما صرح به وزيره.

مدونون آخرون تساءلوا، ساخرين، عن مصير التونسيين في حال هوجموا من الجنوب والغرب، وهل يمكنهم عبور البحر والالتحاق بإيطاليا.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟