أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 19 نوفمبر 2017.

عملية "صوفيا" تضبط شحنات أسلحة موجهة إلي ليبيا

 

ضبطت طواقم عملية صوفيا الأوروبية المتواجدة في المياه الدولية في البحر الأبيض المتوسط، يوم أمس، شحنة أسلحة على متن سفينة ترفع العلم الليبي. وتعمل طواقم صوفيا، في المياه الدولية قبالة السواحل الليبية على ضبط حركة الهجرة غير الشرعية وتعقب مهربي البشر من سواحل شمال أفريقيا إلى أوروبا، وتضطلع كذلك بالمساهمة في تنفيذ القرار الأممي 2292، الذي ينص على حظر توريد السلاح لليبيا.

 

 

وقد ضبطت العناصر الأوروبية العاملة ضمن صوفيا حسبما قالت وكالة (آكي) الإيطالية، عدة أنواع من الأسلحة منها بنادق آلية وقاذفات آر، بي، جي وذخائر وقذائف هاون. وأشار بيان صدر عن إدارة العملية اليوم، إلى أنه تم نقل جميع الأسلحة المُصادرة إلى سفينة ألمانية مشاركة في صوفيا،"ليتم حصرها وفحصها والتخلص منها بموجب الفقرة الثالثة من القرار الأممي"، حسب النص.

وسيتم رفع تقرير للجنة المتابعة في الأمم المتحدة وكذلك إرسال كل الأدلة المتعلقة بنقل أسلحة ومواد محظورة إلى ليبيا إلى السلطات المختصة في الدول الأعضاء وهيئات الاتحاد الأوروبي المعنية بإدارة عملية صوفيا. ويذكر أن الاتحاد الأوروبي كان أطلق عملية صوفيا في 22 حزيران/يونيو 2015 من أجل ضبط حركة تهريب البشر إلى أوروبا وتعقب المهربين وتفكيك شبكاتهم. وفق (آكي).

وأضيفت مهام أخرى لعملية صوفيا في تشرين الأول/أكتوبر 2016 تتمثل في تدريب خفر السواحل الليبي وتنفيذ القرار الأممي 2292، الذي يحظر تصدير أي أسلحة لليبيا. وقد قامت طواقم عملية صوفيا، حتى الآن، بالقبض على 109 مهرباً وتدمير 22 قارب، وإنقاذ حياة آلاف الناس. وقد اكتفت عملية صوفيا، التي أطلقها الاتحاد الأوروبي، بالعمل في المياه الدولية في البحر الأبيض المتوسط، بعد أن رفضت الأمم المتحدة والسلطات الليبية معاً، السماح لطواقهما بالدخول للمياه الإقليمية.

ويقول منتقدو عملية صوفيا، وهم كثر في داخل المؤسسات والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، أن هذه العملية لم تأت بجديد، كما أنها "شجعت" المهاجرين غير الشرعيين على القدوم إلى أوروبا عبر البحر المتوسط. ويستدل هؤلاء في كلامهم على الزيادة الكبيرة في عدد المهاجرين غير الشرعيين واللاجئين الذي عبروا المتوسط هذا العام وتم انقاذهم سواء عن طريق عملية صوفيا أو عن طريق سفن تابعة لمنظمات غير حكومية. حسب وكالة (آكي) الإيطالية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟