أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 19 نوفمبر 2017.

بيان مشترك من سفراء الصين وفرنساوالاتحاد الروسي وبريطانياوامريكا لدى ليبيا

وكالة ليبيا الرقمية في ضوء أعمال العنف الأخيرة في جنوب ليبيا، بما في ذلك بالقرب من قاعدة تمنهنت، و التي تـُـنـذِرُ بخطر التصعيد إلى صراعٍ مسلحٍ جديد؛ و بالإشارة إلى قراراتِ مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، بما فيها القرارات 2213 و 2259 و 2278؛ و مـجـددينَ تصميـمَـنا على دعم تطبيق الاتفاق السياسي الليبي لرفع المعاناة عن الشعب الليبي، و قلقنا العميق حول خطر الإرهاب في ليبيا؛ نؤكّـد على الفرق بين الأعمال ضد التهديدات الإرهابية و الأعمال التي يمكن أن تقود إلى مزيد من التدهور في أوضاع ليبيا. وندعو إلى الوقف الكامل للتصعيد، على آساسِ حوارٍ ليبيٍ شامل و إلى تجنُّب الأعمالِ الاستفزازية.


برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟