أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.

باحث اميركي: قوى إقليمية تعمل بالوكالة علنا وسرا داخل ليبيا

 

أرجع رئيس شركة استشارات مخاطر شمال أفريقيا جيف دي بورتر، أرجع أبعاد الأزمة في ليبيا، الى انعدام حكم القانون وضعف الحكومة الذي أفشل العملية السياسية، إلى جانب وجود قوى إقليمية تعمل بالوكالة علنًا وسرًا داخل ليبيا، لضمان الحصول على حليف غني بالنفط عند انتهاء الأزمة.

وأنتقد رئيس الشركة التي تعنى بدراسة المخاطر السياسية والأمنية في مجال النفط والغاز، المقترح الذي قدمه مساعد الرئيس الأميركي للشؤون الخارجية “سباستيان كورغا”، حول تقسيم ليبيا إلى ثلاث مناطق، واصفا المقترح بـ”غير الواقعي ولا يمكن تنفيذه”

وأكد بورتر، أن الصراع في البلاد يتمحور بالأساس حول النفط، مشيرا الى ان التقسيم الذي اقترحه كورغا لا يراعي توزيع الثروات النفطية وبالتالي ينذر بخلق نزاعات جديدة بين المناطق الثلاثة الشرقية والغربية والجنوبية.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟