أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017.

احتفالية بمناسبة الذكرى 11 لتأسيس مجموعة الأربعاء الثقافية في سبها

احتفالية الذكرى 11 بمناسبة تأسيس «جماعة الأربعاء الثقافية» في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة) (photo: )

شهدت مدينة سبها احتفالية بمناسبة الذكرى الحادية عشر لتأسيس «مجموعة الأربعاء الثقافية» التي تأسست في 15 فبراير 2007 من قبل نخبة من المثقفين بمدينة سبها.

وافتتح الحفل بكلمة لمديرة مكتبة اليونسكو بسبها فاطمة محمد التي رحبت بالحضور وأكدت أن المكتبة التي احتضنت نشاطها الثقافي والأدبي كل أربعاء منذ أحد عشرة عاما والتي تمثلت فى أصبوحات وأمسيات شعرية ودراسات أدبية مستمرة حتى يومنا هذا.

وتخلل الحفل العديد من الكلمات والقصص والشعر قدمت من قبل القاص على الهاشمي والقاص مهدي جاتو والشاعر محمد العباسي والشاعرة فاطمة عموم والشاعر أحمد قرين، ونالت رضى الحضور.

كما شمل الحفل عرض للوحات تشكيلية للفنان خالد بن سلمه ومعرض لبعض المقتنيات الشعبية، إضافة إلى حضور كبير للمهتمين بالشأن الثقافي فى مدينة سبها.

وقال الكاتب إبراهيم بشير زائد أحد أعضاء «مجموعة الأربعاء الثقافية» لـ«بوابة الوسط» إن الهدف من الاحتفالية هو تكريم وايضاح الجهود التي قدمت وأبرازها وبث الروح من جديد فى الحراك الثقافي فى المدينة واستقطاب عناصر جديدة من أجل زيادة إثراء المشهد الثقافي فى سبها، مشيرا إلى أن المجموعة كان لها تأثير بسيط فى المدينة.

وفى نهاية الحفل تم تقديم عرض مرئي عن الأنشطة التي قامت بها المجموعة خلال السنوات الاحدى عشر من أمسيات وأصبوحات شعرية كما تم استلام رواية «ألف داحس وليلة غبراء» للكاتب أحمد الفيتوري من قبل سالم عبدالوهاب مشرف مشرف صالة مكتبة اليونسكو وإضافتها إلى رف الرواية فى المكتبة.

يشار إلى أن مكتبة اليونسكو تأسست فى مدينة سبها من قبل منظمة اليونسكو فى عام 1957، وكان المشرفين عليها العراقي عبدالكريم الجبوري والفلسطينية سجى عرفات شقيقة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.

وساهمت المكتبة التي تعتبر أول مكتبة كتب فى فزان على إثراء الحياة الثقافية وفتحت القراة لكثير من أبناء فزان وتقام فيها منذ فترة أصبوحات وأمسيات شعرية وسرد للقصة كل يوم أربعاء من قبل الأدباء والمثقفين بالمدينة.

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟