أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 16 نوفمبر 2017.

«معهد النفط الليبي إمكانيات وآفاق».. ورشة عمل بـ«الوطنية للنفط»

عقدت المؤسسة الوطنية للنفط، بمقر المؤسسة بطرابلس، ورشة عمل بعنوان «معهد النفط الليبي إمكانيات وآفاق».

وأكد رئيس مجلس الإدارة مصطفى صنع الله خلال كلمته بورشة العمل، على «الاهتمام الكبير الذي توليه المؤسسة لمعهد النفط الليبي باعتباره الذراع الفنية لها»، مشيراً إلى أن «المؤسسة الوطنية للنفط أعطت المعهد الأولوية في تنفيذ هذه الدراسات، نظرًا للكفاءات العلمية الوطنية بداخله والقادرة على إعداد والقيام بالدراسات المتميزة للقطاع».

وشكر صنع الله العاملين بقطاع النفط على استمراررهم في أعمالهم «رغم الظروف الصعبة التي مرت وتمر بها البلاد، ما يدل على وطنيتهم».

وأثنى أبوالقاسم شنقير، عضو مجلس الإدارة على أهمية الدراسات المكمنية المتخصصة التي يقوم معهد النفط الليبي وخاصة «محاكاة المكامن» وأهميتها لإعداد خطط التطوير المثلى للإنتاج».

وقدمت إدارة معهد النفط الليبي عرضًا مرئيًا أعطت فيه شروحاً وافية عن أهم الدراسات العلمية المتخصصة في مجالات التنمية والتطوير والأساليب العلمية ذات الصلة بالقطاع، إلى جانب ما تم استجلابه وتركيبه بالمعهد من الأجهزة المعملية الحديثة، وبالأخص في مجال الدراسات المكمنية، والبيئية، والمختبرات المعملية.

كما أبدى معهد النفط الليبي «استعداده للتعاون والتنسيق مع كافة الشركات التابعة للقطاع، والتواصل معها من أجل تطوير وتدريب الكوادر العلمية المتخصصة، وتزويدها بالأبحاث والدراسات العلمية المتعلقة بصناعة النفط والغاز».

حضر الورشة رئيس مجلس الإدارة مصطفى عبدالله صنع الله، والدكتور منصور امطير رئيس لجنة إدارة المعهد وأعضاء مجلس الإدارة بالمؤسسة أبوالقاسم شنقير، والعماري محمد العماري، وجاد الله حمد العوكلي، وعدد من مدراء ومسؤولي الشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط.

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟