أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الخميس 16 نوفمبر 2017.

40% من الألمان يعتقدون أن الإسلام يتغلغل في بلادهم

أجرى موقع "Deutsche Velle" استطلاعاً للرأي العام عبر موقعه الإلكتروني، يرى فيه حوالي 40% من المواطنين الألمان"أن الإسلام يشكل خطرا على مستقبل بلادهم وأنه بات يتغلغل بقوة في ألمانيا"، وهذا أيضاً ما توصل إليه استطلاع رأي أجرته مؤسسة فريدريش إيبرت شتيفتونغ المقربة من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في برلين، ونشرت نتائجه أمس الاثنين (21 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016).

وحسب الاستطلاع أيضا فإن 28% في الألمان يعتقدون أنه " لم يعد بإمكانهم التعبير عن آرائهم بشكل حر" في بلادهم، أي "دون أن يتعرضوا لمضايقات". النسبة نفسها من المواطنين الألمان أعربت عن خيبة أملها في الطبقة السياسية في البلاد.

فقد أجاب 28% أيضا بنعم ردا على سؤال حول ما إذا كانت الأحزاب الحاكمة تخدعهم.

وانتهى القائمون على الاستطلاع إلى أن " هناك تنويعات مُحَدَّثَة لتوجهات يمينية جديدة تحل بشكل متزايد محل التوجهات اليمينية المتطرفة التقليدية".

تابع القائمون على الاستطلاع أن هذا التراث الفكري "لليمين الجديد" ينقل معه أيديولوجيات قومية شعبوية " في شكل مفصل وتحت ستار ثقافي" .

وكشف الاستطلاع أن موضوع اللاجئين يظهر بشكل مثالي " انقسام المجتمع إلى أغلبية تريد الانفتاح على العالم والتسامح والمساواة وتلك الأقلية صاحبة الصوت العالي كما أنها ليست صغيرة، وتطالب بالعودة إلى الفكر القومي وعدم المساواة ".


 

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟