أخر تحديث لموقع المركز الوطني لدعم القرار بتاريخ : الأحد 19 نوفمبر 2017.

76 % من الليبيين يخشون «الحرب الأهلية».. والجنوبيون الأكثر قلقاً

 

يخشى أكثر من 76 % من الليبيين انزلاق الأوضاع الأمنية المتردية إلى حرب أهلية شاملة، إذ يسيطر الخوف من هذا الخطر على أغلبية كاسحة من أبناء المنطقة الجنوبية (89.1%)، تلاهم أبناء المنطقة الشرقية بأغلبية تلامس 80%. أما أبناء المنطقة الغربية فأظهر 30 % منهم عدم قلقهم بهذا الخصوص. فيما تصدر أبناء المنطقة الغربية القائمة في ما يتعلق بالقلق على الأمن الشخصي والأسري.

وأظهرت نتائج مسح أجراه مشروع «التحولات العربية» الذي تشرف عليه جامعة أبردين الأرلندية، أن الليبيين يعتقدون بأن الوضع الأمني في العام 2009 كان جيداً، مقارنة بالعام 2014، كما أنهم غير متأكدين بشأن ما سيصل إليه الوضع في العام 2019.

واعتمدت نتائج المسح على آراء عينة ضمت 1596 ليبياً موزعين على المناطق الثلاث، علماً بأن المسح جرى في عام 2014، الأمر الذي يقلل من مصداقية نتائجه باعتبار أن كثيراً من التطورات جرت بعد هذا العام، ومن شأنها أن تؤثر في الرأي العام الليبي.

وبحسب المسح، كان أبناء المنطقة الغربية أكثر قلقاً من التعرض للجرائم اليومية، إذ أبدى 54% منهم خوفاً من التعرض للمضايقات في الشارع (مقابل نحو 30% في الشرق والجنوب)، بينما عبر أكثر من 57% عن قلقهم من التعرض للسرقة في عرض الطريق (مقابل نحو30% في الشرق والجنوب).

أما جريمة التعرض الجنسي، فشكلت تهديداً بالنسبة لـ 46% من أبناء المنطقة الغربية، مقابل 16% و28% في المنطقتين الشرقية والجنوبية على التوالي.

وخلال الفترة ذاتها، عاش نحو 48 % من أبناء المنطقة الشرقية في حالة قلق من السطو على منازلهم، خلافاً لأبناء المنطقتين الغربية والجنوبية إذ ظلت هذه النسبة أقل من الربع.

ولم يوضح القائمون على المسح، الذي نُشرت نتائجه الأسبوع الماضي على صفحات المشروع بمواقع التواصل الاجتماعي، خصائص العينة ولا توزيعها الجغرافي والنوعي، رغم الأهمية الكبيرة لها.

وخلت المواقع الإلكترونية للمشروع من أي محاولة لتفسير هذه النتائج، ما دعا بعض المتابعين في «تويتر » و«فيسبوك» لإبداء تحفظهم والمطالبة باطلاعهم على الدراسة في صيغتها النهائية.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

برأيك هل قرار زيادة مرتبات المعلمين سيؤدي إلى تحسين مستوى التعليم في ليبيا؟